المقالات

لماذا يقولون: نعم للشاحنات ؟ ولماذا يقولون: كلا للقطارات ؟

بقلم: د. كمال فتاح حيدر ..

لا نريد العودة إلى الاجواء التحريضية التي ولدت فيها فكرة تفضيل خطوط النقل البري على خطوط السكك الحديدية في التواصل مع البلدان الستة المحيطة بالعراق. ولا نريد الخوض في تفاصيل الدوافع السياسية المطالبة بفتح المنافذ والمعابر الحدودية مع دول الجوار، وتقديم التسهيلات لمرور آلاف الشاحنات المحملة بالبضائع المنقولة براً من والى العراق، ولا نريد تسليط الاضواء على قرار إعفاء بعض المنافذ من الرسوم الجمركية والضريبية (وهذا ما يجري الآن في منفذ طريبيل المتصل بميناء العقبة)، بينما تتصاعد حدة الاعتراضات المشددة ضد مسارات النقل بالقطارات في كل الاتجاهات. .
فالمنافذ التي تربط العراق بالبلدان الستة المحيطة به تتراوح بين منفذ واحد لكل من السعودية والكويت والاردن، ومنفذين مع تركيا، واربعة منافذ مع سوريا. ونحو 15 منفذ مع ايران (منها مسيطر عليها، ومنها خارج السيطرة بسبب وقوعها في منطقة الاقليم). وتتراوح معدلات الشاحنات اليومية العابرة من كل منفذ بين 3000 – 6000. واترك لكم المجال لحساب أحجام البضائع وأوزانها وأنواعها ومصادرها. .
في حين لا تجد مسارا واحدا مفتوحا لقطارات العراق يسمح لها بعبور الحدود الفاصلة مع دول الجوار. .
اللافت للنظر اننا ونحن في خضم الصيحات الرافضة للنقل الدولي بالقطارات، نجد ان دول الجوار والدول الملتصقة بها تعاقدت على تنفيذ عشرات المشاريع لتفعيل شبكات الربط السككي مع بعضها البعض، بينما تحول العراق إلى دولة مغلقة تماما بوجه حركة القطارات القادمة من أي دولة من دول الجوار، ومفتوحة تماماً لتدفق الشاحنات من كل حدب وصوب. .
يعلل بعضهم رفضه للربط السككي بحرصه على مستقبل الموانئ (وبخاصة ميناء الفاو الكبير) الذي ظل حتى الآن غير مرتبط برياً بمدن العراق باستثناء بعض الطرق الخدمية القديمة. .
لو قمنا الآن بتوجيه هذا السؤال إلى اساتذة الاقتصاد والجغرافية الاقتصادية في جامعات العراق حول هذه المفارقات العجيبة. وحول اهتمام الدولة العراقية بتوسيع منافذها البرية، وتضييق الخناق على منافذها السككية، ترى كيف ستكون اجابتهم ؟. وهل حاول السياسيون توجيه السؤال نفسه اليهم ؟. .
اسمحوا لنا الآن بطرح السؤال من جديد وبصيغ مختلفة، فنقول:-

  • لماذا يرحب السياسيون بتطوير طرق النقل الدولي بالشاحنات، ويرفضون تطوير طرق النقل الدولي بالقطارات ؟. .
  • ما الفرق بين البضائع المنقولة الينا بالشاحنات وبين المنقولة الينا بالقطارات ؟. .
  • لماذا نسمح بمرور وعبور آلاف الشاحنات القادمة من دول الجوار، ولا نسمح بمرور عربة واحدة من عربات القطارات ؟. .
    وحتى يحقق النقاش نتائجه العلمية المثمرة، نعود للتذكير إلى ان العراق ليست لديه روابط سككية قائمة على ارض الواقع مع الدول المجاورة. واننا نطرح تساؤلاتنا بدافع الرغبة لمعرفة الجواب المنطقي. خصوصاً في هذه المرحلة التي أصبح فيها الرأي العام مقتنعا بتعاملنا اليومي مع آلاف الشاحنات لكنه غير مقتنع بالتعامل مع حركة القطارات. .
    وللحديث بقية. .
د. كمال فتاح حيدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق