المقالات

ثلاثي فساد الخطوط الجوية

بقلم : حسن جمعة ..

نعم هم ثلاثي خطير ولا يشبه ثلاثيا اخر اجتمعوا على الشر والفساد والنهب وتخريب مفاصل الحياة والتي كانت تنبض بالنجاح والربح والشهرة لكن هؤلاء جعلوها شركة فاشلة خاسرة بامتياز تنهشها العطلات والتعاقدات الفاشلة مع شركات وهمية مجرد اسماء لا رصيد لديها في اي مكان الثلاثي هذا مكون من كفاح محمود مدير عام الخطوط الجوية العراقية السابقة وعباس عمران المدير الذي تم سحب يده يوم امس الاول والفاشل الفاسد علي الاوكراني صاحب شركة (غريفون) الذين دمروا سمعة الخطوط الجوية ونهبوها بالكامل بوضح النهار واستقوائهم باحزاب وشخصيات سياسية افسد منهم فالحصص كانت تذهب بشكل اسبوعي للجلاوزة على شكل ظروف ورقية تختم بالشمع الاحمر ليتحالفوا على جعل الشركة مفلسة ليتم خصخصتها وما حصل هو جزء من مخطط اكبر للاستحواذ على الخطوط العراقية، يتم عبر مراحل، بدأت خلال فترة كفاح حسن جبار، باحالة عقود الخدمات الارضية الى (شركة البرهان) لمالكها سعد الخفاجي وبعد تسنم عباس عمران الادارة جدد تم الاتفاق معهم، وادخال شركة (غريفون) لمالكها علي الاوكراني، وبدأوا الخطوة الثانية بشل الاسطول الجوي، تمهيدا لاعلان الخطوط الجوية شركة خاسرة، واشهار افلاسها والخطة تتضمن بانه “وبعد اشهار الافلاس، يتم عرض الشركة للاستثمار، وتأتي شركة (البرهان) ويستحوذ سعد الخفاجي على الخطوط كاملة، بالتعاون مع علي الاوكراني، وشركائهما عباس عمران وكفاح حسن وهكذا لعب هذا الثلاثي لعبته لكن انتباه الوزير ومتابعته بخرت احلامهم وتلاشت بعد ان سقط رأس عباس عمران وتم سحب يده من كل شيء والضربات القادمة للوزير ستكون تحت الحزام وفي المناطق الحساسة لهؤلاء الفاسدين الذين لا يهمهم سوى ارضاء انفسهم الدنيئة وملأ كروش بعض الساسة الذين يقفون خلف هذا المخطط والقضية بدأت ولن تنتهي فكل الرؤوس قابلة للسقوط وكشف المستور .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق