الاخبار

مقتدى الصدر لنواب الكتلة: استقيلوا من البرلمان العراقي

شبكة أنباء العراق …

وجه زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، يوم الخميس، نواب الكتلة الصدرية بـ”الاستقالة من مجلس النواب”، معتبرا أن “إصلاح البلد لن يكون إلا بحكومة أغلبية وطنية”.

ومنذ إجراء الانتخابات النيابية في العاشر من أكتوبر الماضي، لم تتمكن القوى السياسية العراقية من تأليف الحكومة الجديدة، بسبب رغبة تحالف “إنقاذ الوطن” بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر، بتشكيل حكومة “أغلبية وطنية” فيما تسعى قوى الإطار التنسيقي، إلى حكومة “توافقية”.

وخلال الأشهر الماضية، مارس الصدر من خلال تحالفه “إنقاذ الوطن” ضغوطا هائلة على الفصائل المسلحة، وأجنحتها السياسية، بهدف تشكيل حكومة أغلبية وطنية، تتحمل مسؤولية إدارة البلاد، على أن تذهب الكتل الأخرى إلى المعارضة.

وأعلن منتصف شهر مايو الماضي تحوله إلى “المعارضة الوطنية”، على أن تشكل قوى الإطار التنسيقي، بمشاركة الأحزاب الأخرى، الحكومة، مهددا باتخاذ “موقف آخر” في حال عدم ولادة وزارة جديدة.

وقال الصدر حينها: “بقي لنا خيار لا بد أن نجربه وهو التحول إلى المعارضة الوطنية لمدة لا تقل عن 30 يوما. إن نجحت الأطراف والكتل البرلمانية، بما فيها من تشرفنا بالتحالف معهم، بتشكيل حكومة لرفع معاناة الشعب، فبها ونعمت”، محذرا من أن “عكس ذلك سيكون لنا قرار آخر نعلنه في حينه”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق