الاخبار

الزاملي :طالبنا الامين العام لمجلس الوزراء بالتدخل لحسم العديد من الملفاة الهامة لتحسين واقع المحافظة

شبكة أنباء العراق …

افاد رئيس الكتلة الصدرية في واسط النائب السيد احمد الزاملي ،اننا جادون في مساعينا للمضي بخطوات الاعمال الرقابية والتشريعية عبر التواصل مع كافة الجهات المعنية التشريعية والتنفيذية المركزية  لاجل الاسهام في تحسين واقع محافظة واسط وابناءها .

واشار الزاملي الى، انه” وضمن خطة العمل الرقابية والتشريعية قد اجرينا زيارة خاصة للأمين العام لمجلس الوزراء الإستاذ حميد نعيم الغزي وتم خلالها بحث العديد من الملفات المُهمة العالقة بين الحكومة المركزية والحكومة المحلية في واسط، والتي من شأنها ان تسهم في إحداث نقلة نوعية كبيرة في دعم الموارد المالية والتشغيلية في المحافظة ،وابرزها طرح مسالة تخصيص حصة واسط من مبالغ البترو دولار بإعتبارها محافظة منتجة للنفط عبر ادراجها في فقرات ميزانية عام 2022 او ميزانية الطوارئ للامن الغذائي ،وايضا حسم موضوع انشاء مصفى الكوت الاستثماري واحالته الى هيئة الاستثمار الوطنية خلال هذا العام كونه مشروع اقتصادي مهم وسيسهم بتشغيل الالاف من الايادي العاملة وسيرفد الأسواق المحلية بالمشتقات النفطية المتنوعة”.

واضاف الزاملي ، انه” جرت المطالبة الى زيادة حصة واسط من تجهيز الطاقة الكهربائية كونها محافظة مُنتجة للكهرباء ويتم تغذية محطاتها من حقول المحافظة ولدعوة لكشف حصص المحافظات الباقية ضمن اجهزة السيطرة المركزية “.
وبين ان “مطالبنا خصت ضرورات التدخل لاجل حسم إنشاء مطار الكوت بالتعاون بين سلطة الطيران المدني و وزارة النقل و وزارة الدفاع باعتبار ان هذا المشروع جاء بقرار مسبق صدر من قبل مجلس الوزراء ولابد من تحقيقة،فضلا عن المباشرة فوراً بتنفيذ المشاريع الوزراية المتوقفة بسبب التمويل ومنها المستشفى التركي في الكوت وعدد كبير من المدارس والمراكز الصحية في كافة اقضية ونواحي المحافظة “.

واكد الزاملي بان “ورقة المطالبة التي نوقشت مع الامين العام لمجلي الوزراء اشتملت على ضرورة زيادة عدد الآبار الرافدة لحقلي بدرة والأحرار للمحافظة على الإنتاج السابق ضمن الحصة المقررة من قبل منظمة الدول المُصدرة للنفط “اوبك بلس”
واتاحة الفرصة للإستثمار بمجال الغاز كونه غير خاضع لمنظمة الاوبك من حيث كمية التصدير ولإهميته في تشغيل محطات الكهرباء الغازية بدل هدره عن طريق إحراقه ضمن عمليات إستخراج النفط
وايضا اهمية إنشاء معمل للبتروكيمياويات لإنعاش الصناعة النفطية وتوفير العملة الصعبة داخل البلد ولإستيعاب الالاف من الخريجين الشباب وتوفير المواد الصناعية محلياً”.

وعلى الصعيد نفسه، تمت الدعوة الى اهمية متابعة ملف زيادة رواتب المتقاعدين كون هذه الشريحة هي من كبار السن وقد خدموا الدولة لسنين ولوجود الوفرة المالية الحالية التي تسمح بتلك الزيادة ،فضلا عن تقديم الدعم اللازم لشبكة الرعاية الإجتماعية وإستحداث مشاريع لإستيعاب العاطلين عن العمل وتشغيلهم وجعلهم منتجين ومساهمتهم في التنمية الوطنية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق