الاخبار

رداً على هجوم صلاح الدين.. عملية عسكرية واسعة لتعقب داعش في عدة محافظات

بدأت القوات الامنية، الاحد، عمليات عسكرية واسعة النطاق، لملاحقة بقايا داعش، رداً على الهجمات الاخيرة التي شنها التنظيم في عدد من المحافظات العراقية، والتي راح ضحيتها العديد من القوات الامنية والحشد الشعبي.  

وذكرت القناة الرسمية، (3 أيار 2020)، أنه “تنفيذاً لاوامر القائد العام للقوات المسلحة، تنفذ عمليات عسكرية لملاحقة بقايا داعش في محيط صلاح الدين وغرب ديالى والانبار”.  

واستشهد 13 عنصراً من “الحشد الشعبي”، السبت، في 5 هجمات شنها تنظيم “داعش”، استهدفت مواقع أمنية في محافظة صلاح الدين.    

وأعلنت هيئة الحشد الشعبي، في وقت سابق، إحباط تعرض جديد لعناصر داعش شرقي محافظة صلاح الدين.  

وقالت الهيئة (2 آيار 2020) إن “قوات اللواء 52 بالحشد تصدت لتعرض داعشي في منطقة جسر المفتول شرق ناحية امرلي”.      

وأضاف، أن “الحشد دخل بمواجهات مع الارهابين دون وقوع خسائر بين صفوفه، حيث لاذ عناصر داعش بالفرار بعد فشل تعرضهم”.      

وفي وقت لاحق، كشف مصدر أمني، عن ارتفاع حصيلة الهجوم الذي شنه تنظيم داعش على نقطة أمنية في منطقة زاغنية بمحافظة ديالى إلى 11 بين قتيل وجريح.  

وذكر المصدر أمني(2 آيار 2020) إن “4 من القوات الأمنية قتلوا، وأصيب 6 آخرون عندما تعرضوا إلى إطلاق نار من قبل عناصر تنظيم داعش في منطقة زاغنية الواقعة شمال شرقي ديالى”.      

وأضاف أن “مدنياً أيضاَ قتل في الواقعة، حيث وصلت تعزيزات عسكرية من القوات الأمنية وطوّقت المنطقة بحثاً عن عناصر التنظيم”.      

بالتزامن، قتل جندي وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة في ناحية العظيم.      

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق