الاخباركورونا

3 ملايين و400 ألف مصاب ومليون حالة شفاء عالميا بـ(فايروس كورونا)

تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد عالميا الـ3 ملايين و400 ألف إصابة، فيما تخطت الوفيات الـ239 ألفا، وبلغ عدد المتعافين من الفيروس ما يزيد على المليون حالة.

وأظهرت بيانات غوغل أن المزيد من الناس بقوا في البيوت في البرازيل واليابان وسنغافورة في نيسان/ أبريل حيث تزايدت كثيرا حالات الإصابة بفيروس كورونا بينما عاد الناس في الولايات المتحدة وأستراليا إلى الحدائق والأعمال في وقت تناقصت فيه معدلات الإصابة بالمرض.

ويشير آخر تحديث أسبوعي لأنماط السفر المجمعة التي رصدها غوغل من هواتف مستخدميه إلى عصيان متزايد لأوامر العزل العام السارية منذ آذار/ مارس لكن هناك انصياعا متزايدا للتعليمات التي صدرت في الشهر الماضي.

وقارنت البيانات الحركة اليومية لمتاجر التجزئة ومواقع الترفيه والحدائق ومحطات القطارات والحافلات ومتاجر البقالة وأماكن العمل في فترة خمسة أسابيع بدأت من الثالث من كانون الثاني/ يناير إلى السادس من شباط/ فبراير .

وسجّلت الولايات المتّحدة الجمعة أكثر من 1800 وفاة إضافيّة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في انخفاض طفيف عن الأيام السابقة، وفقًا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز. 

والولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية شباط/ فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً في العالم جرّاء وباء كوفيد-19، سواء من حيث عدد الوفيات أو عدد الإصابات.

وأجاز المنظمون الأميركيون استخدام العقار التجريبي “رمديسفير” لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجدّ في الحالات الطارئة، وفق ما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة.

يأتي هذا الإعلان، بعدما أظهرت التجارب السريريّة للعقار المضادّ للفيروسات الذي تُنتجه شركة “جلعاد ساينسيس” أنه يُسرّع في تعافي المرضى المصابين بالفيروس في بعض الحالات، وهي المرّة الأولى التي يكون فيها لأيّ دواء فائدة مثبتة ضدّ المرض.

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية السبت أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع 945 حالة ليصل إجمالي الإصابات إلى 161703.

وزاد عدد حالات الوفاة 94 حالة ليصل إجمالي الوفيات إلى 6575.

وفي وقت سابق، فرقت الشرطة الألمانية، الجمعة، جموع متظاهرين في العاصمة برلين، احتجوا على قيود السلطات المفروضة ضمن تدابير فيروس كورونا.

وتجمع عشرات من المتظاهرين في شارع “لينين” قرب ميدان “روزا لوكسمبورغ” وسط العاصمة، للتعبير عن احتجاجهم على قيود كورونا.

وأغلقت الشرطة مداخل الشارع، ولم تسمح للمتظاهرين بالاحتجاج، وأبلغتهم عبر مكبرات الصوت أنهم يقومون باحتجاج غير مرخص ضمن تدابير كورونا.

وطالبت الشرطة المتظاهرين بمغادرة المكان، وألقت القبض على عدد من المحتجين الذين لم ينصاعوا لتحذيراتها.

وبدأت ألمانيا، أكبر وأهم اقتصاد في أوروبا، بتخفيف إجراءات العزل العام الأسبوع الماضي فسمحت لبعض المتاجر بفتح أبوابها بشرط الالتزام بقواعد صارمة للتباعد الاجتماعي.

لكن ميركل ومستشاري الحكومة يشعرون بالقلق من ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس مجددا.

وأعلنت السلطات الروسية، الجمعة، إصابة وزير البناء فلاديمير ياكوشيف، ونائبه ديمتري فولكوف، بفيروس كورونا.

وذكرت الوزارة في بيان، أن “ياكوشيف وفولكوف أجريا فحص الكشف عن كورونا، لتظهر النتائج إصابتهما بالفيروس”.

وأضاف البيان، أن “الوزير سيخضع لمراقبة الأطباء بإحدى مستشفيات العاصمة موسكو، فيما سيقوم بمهامه مؤقتا نائبه الآخر، نيكيتا ستاسيشين”.

يأتي هذا، بعد إعلان رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين، الخميس، إصابته بكورونا.

وقال المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء بوريس بيليلكوف، إن ميشوستين سيخضع للعلاج في أحد مستشفيات موسكو.

أعلنت وزارة الصحة في سنغافورة اليوم السبت تسجيل 447 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أقل زيادة يومية في عدد الحالات خلال أسبوعين ليصل إجمالي الإصابات إلى 17548 حالة فيما بلغت حصيلة الوفيات 16 وفاة.

وقالت الوزارة إن معظم الحالات الجديدة من العمال المهاجرين الذين يعيشون في عنابر.

في سياق متصل، قالت السلطات في سنغافورة إنها ستبدأ خلال الأسابيع القليلة القادمة بتخفيف بعض القيود التي فرضت من أجل احتواء انتشار فيروس كورونا في أول خطوات المدينة صوب إعادة فتح الاقتصاد.

وسيتم السماح لأنشطة مختارة مثل المشاريع التجارية المنزلية وخدمات غسل الملابس وتصفيف الشعر بالعمل اعتبارا من 12 أيار/ مايو. وسيُسمح لبعض الطلاب بالعودة إلى المدارس في مجموعات صغيرة من 19 أيار/ مايو .

وسيتم السماح بإعادة فتح بعض أماكن العمل تدريجيا، مع الأخذ في الاعتبار أهميتها للاقتصاد وسلاسل التوريد وقدرتها على تقليل مخاطر انتقال العدوى.

سجلت تايلاند ست حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ولم تسجل أي وفيات جديدة اليوم السبت، ليصل إجمالي الإصابات إلى 2966 حالة.

وظلت الإصابات اليومية الجديدة أقل من عشر حالات لمدة ستة أيام متتالية، ما دفع الحكومة للسماح لبعض الشركات والمتنزهات العامة بإعادة الفتح ابتداء من يوم الأحد.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن تايلاند سجلت 54 حالة وفاة بالفيروس منذ كانون الثاني/ يناير وتماثل للشفاء 2732 حالة بينما لا يزال 180 مصابا في المستشفيات.

وظهر الفيروس للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة هوبي الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019، لينتشر بسرعة في أكثر من 200 بلد حول العالم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق