المقالات

[ الإعلام حقيقته الكشف … لا غطاء هو ، ولا هو ستار ]


بقلم: حسن المياح _ البصرة ..
٢٠٢٣/١/١٧م

《 لما هذه —- خاصية الكشف —- هي حقيقة الإعلام ، وأصل وجوده ، وجذر تكوينه …. فعلى أساسها ، يجب أن يقوم واقعه ، وينبغي أن تكون رسالته ….. وإلا فهو ليس بإعلام ….. ؛ وإنما هذا فساد ، وبلاء ، وإنتقام …… ؟؟؟ 》

{ والإعلام علم وفن ، وخلق وآداب ، وإحتراف ومهنة … ؛ وليس هو هواية صعلكة غنيمة بإنتهاز فرصة ، ولا هو مزاولة إقتناص ظرف إستعباد لمحتاج وصولي بإجرة ، ولا هو مقاضاة أو مبادلة أو تعويض عمل برشوة …..؟؟؟ }

وعلى أساس كل الذي تقدم ….. يجب ، وينبغي ، ويتحتم ، وبموجبه …. أن لا يمارس المسؤول السياسي الحاكم ولا المقاول ، ولا المؤسسات ولا الدوائر ولا الشركات ( المقاولات ) الخاصة ، هذا النوع من الإعلام الشرير المستغل الهادم ، والمجرم الناهب المبتز السارق ……

لذلك ، وعليه ، نقول :—

الإعلام الإنتهازي الوصولي التافه المدفوع الثمن لا يغطي صعلكة الغنيمة الجاهلية السحت الحرام … ، ولا هو يحجب اللصوصية الجاهلية النفعية المخطط لها منفعة براجماة ذات مسؤول حاكم دكتاتور متفرد مستبد ….

ولذلك هو ليس إعلامٱ ؛ وإنما هو بهرجة حفلة تهريج — لجذب وصرف — محتال ماكر … ، وأنه بوارق ورعود تضليل غاشة خادعة ، من أجل التمويه ، وإلباس الباطل الواضح ، ثوب الحق المزركش المستغفل ….ليقبض * البوق المستعبد المأجور النافخ * أجر المهنة الرذيلة الرخيصة الهزيلة ، التي هو يؤديها ، ويقدمها ، وينجزها …

والواعي المثقف لا تفوته ، ولا تستغفله ، مكيافيلية صعلكة النهب المبرمج ، ولا تنطلي عليه لصوصية المكر الكاذب ، المختال الساخر ، المسخرة الإهزولة المضحكة ….

هكذا هو الوعي الثوري يجب أن يكون لما يحارب الفساد …. ؟؟؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق