المقالات

رضى الله ليس من رضى امريكا


بقلم _ مقاوم ..
افتحوا قائمة الحساب مع الاحتلال ولنرى مدى الضرر الذي لحق بالعراق منها
عقدين من الزمن _ 20 سنة وهي تحتل العراق وتقتل وتسرق وتنهب وتسلب
ضحيانا تجاوزت المليونين بالقتل المباشر وغير المباسر عن طريق القاعدة وداعش التي لازالت واشنطن تدعم عناصرها في العراق •
تدمير البنى التحتية والاجهاز على ماتبقى منها •
نهب الالاف من المليارات وسرقة النفط والذهب والاصول العراقية •
النظام السياسي الهش وتضعيف الاجهزة والقوات الامنية•
تشجيع والسماح للدول المتأمركة والكيان الصهيوني على نهب العراق وقتل ابنائه•
نشر الجهل والفساد والانحلال الفكري والثقافي ومحاربة العقائد •
ماحصل في العصر الراهن من جرائم امريكية في العراق لايمحي من الذاكرة جرائمها السابقة …
منذ نجاح ثورة عبد الكريم قاسم عملت امريكا على اغتياله وساعدت البعث القذر على الانقلاب عليه وتصفيته وتسليم الحكم لعصابه عوجاء عميلة نفذت جميع مطالب امريكا من حروب داخلية واخرى خارجية لعقود من الزمن راح ضحيتها اكثر من مليونين شاب عراقي مع عوائل مهجرة واخرى نازحة و مغيبة ومقابر جماعية لاتعد ولاتحصى انتهت بحصار جائر حصد اكثر من مليون طفل وعراق متخم بالامراض والفقر والعوز •
حرصت امريكا على دعم النظام الصدامي وحزبه لسنوات وقدمت له الدعم بما فيه الاسلحة الكيميائية التي استخدمها في حروبه الخارجية وحروبه الداخليه ضد الشعب العراقي•
عشرات الانقلابات والانتفاضات ضد نظام البعث اجهضتها امريكا وكانت خير مدافع وحامي للنظام الصدامي الذي اهلك الحرث والنسل وعاث بالعراق قتلا وفسادا ولعل ماحصل في الانتفاضة الشعبانية المباركة عام 1991 خير دليل على حماية امريكا للنظام المجرم •
امريكا كانت تخطط منذ البداية لدعمها للنظام الصدامي لتلك النهاية المتمثلة باحتلال العراق وهي اخر الخدمات التي قدمها البعث وصدام لامريكا•
حجم وعدد الجرائم الامريكية في العراق لايعد ولايحصى ….
هناك قرار برلماني عراقي باخراج المحتل ومالم تمتثل قوات الاحتلال لذلك فان خيار فصائل المقاومة واضح وعليها ان تعلن نفيرها العام وتدك قواعد ومصالح الاحتلال بنيرانها وهي صاحبة تجربة كبيرة في هذا المضمار حيث سبق لها وان طردت تلك القوات وهزمتها وفرت هاربة تحت جنح الظلام نهاية عام 2011
قائمة الحساب ارتفعت وهي مكلفة للاحتلال وباهضة جدا مالم يتصرف بعقلانية وينسحب بماء وجهه •
الميدان وساحة المنازلة لاتقتصر على العراق بل سيشمل ذلك جميع القواعد والمصالح الامريكية في غرب اسيا ومصالح العملاء والمتأمركين والمطبعين
الوقت ينفذ.. وساعة الخلاص قريبة ونحن اقرب اليهم اكثر مما يتوقعون
عباس الزيدي
https://t.me/abbasalzady

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق