الاخبار

السوداني يواجه ضغوطا للإبقاء على شخصيات تابعة للكاظمي بمناصبها

شبكة أنباء العراق …

اكد المحلل السياسي عدنان الساعدي، اليوم الأحد، أن قوى سياسية تمارس ضغوطا كبيرة على رئيس الوزراء محمد شياع السوداني من اجل إبقاء عدد من الشخصيات التابعة لرئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي في مناصبها رغم انها تشكل خطرا على حكومة السوداني.
وقال الساعدي في تصريح ، إن “الإبقاء على شخصيات جاء بها الكاظمي ومتهمة بالعداء للقوى السياسية الإسلامية خاصة امر خطير ولابد من ابعاد هؤلاء خارج الحكومة وهيئاتها الأساسية والدرجات الخاصة والوكلاء والمدراء العامين أمثال احمد ابورغيف وغيره من الأسماء المعروفة”.
وأضاف ان “قوى سياسية مارست ضغوطا كبيرة على رئيس الوزراء محمد شياع السوداني من اجل إبقاء عدد من الشخصيات التابعة لرئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي في مناصبها رغم انها تشكل خطرا على حكومة السوداني”.
وتدور التساؤلات في الفترة الحالية حول مدى إمكانية أن تطيح الحكومة برؤوس الفساد، خاصة تلك الشبكة التي تسلمت المناصب خلال فترة حكومة الكاظمي التي ماتزال حرة طليقة الجناح دون استدعائها للتحقيق، فيما تستمر شخصيات أخرى في تبوء نفس الأماكن التي شغلتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق