المقالات

قانون خدمة العلم أم خدمة اللغف ؟؟؟


بقلم أياد السماوي ..
من المفترض أن يناقش مجلس النواب العراقي اليوم الأحد مشروع قانون ( خدمة العلم ) بناء على قرار مجلس الوزراء المرّقم ( 391 ) لسنة 2021 , حيث قرّر مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية المنعقدة في 31 / 8 / 2021 الموافقة على مشروع قانون خدمة العلم الذي دقّقه مجلس الدولة وأحاله إلى مجلس النواب .. بعض أعضاء لجنة الأمن والدفاع  اعتبروا التجنيد الإلزامي مهم جدا في الوقت الحالي وهنالك شبه إجماع بين الكتل السياسية على أهميّة تمريره , وأنّ كلّ متطلبات إقراره باتت جاهزة , بل أنّ رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في تغريدة له قال فيها ( أنّ المضي بتشريع قانون خدمة العلم يضمن أعداد جيل من الشباب أكثر قدرة على مواجهة مصاعب الحياة ملّم بالحقوق والواجبات ومتحفّز لحفظ الدولة وسيادتها ويسهم في تعزيز منظومة القيم والأخلاق والانضباط والالتزام بالهوية الوطنية ) , ومن جانبه قال المتحدّث بأسم القائد العام للقوات المسلّحة يحيى رسول ( أنّ العراق بحاجة إلى الخدمة الإلزامية , فعندما يتعرّض الوطن لخطر خارجي يجب أن تكون هنالك قوات احتياط لدرء هذا الخطر وبناء الروح الوطنية وصناعة الرجال , وأوضح أنّ القانون يقود أيضا إلى توفير مردود مالي للعاطلين عن العمل حيث سيصل راتب المجنّد إلى 700 ألف دينار شهريا ) ..
وبحسب ما جاء في مشروع القانون أنّ الأعمار المشمولة لأداء خدمة العلم في حالة إقراره تبدأ من سن 19 عاما إلى 45 عاما , بمعنى أنّ 26 من المواليد المشمولة بموجب القانون ستلتحق لأداء خدمة العلم .. وفي ظل غياب الإحصاءات الدقيقة عن عدد الذين سيلتحقون لأداء خدمة العلم بموجب هذا القانون , إلا أنّ التقديرات تشير إلى أعداد كبيرة قد تتجاوز المليونين .. وهنا يبرز السؤال الأكبر ما حاجة العراق لهذا العدد من الجنود ؟ وهل البلد في حالة حرب تستدعي تجنيد هذه الأعداد الكبيرة ؟ وهل هنالك نقص في أعداد قواتنا المسلّحة أو الحشد الشعبي أو القوات الأمنية الأخرى ؟ وهل سيسري القانون على إقليم كردستان ؟ وهل يمتلك البلد لبنى تحتية كمراكز التدريب وغيرها تستطيع استيعاب هذه الأعداد ؟ وكم هي حجم الأموال التي ستنفق من رواتب وتجهيزات عسكرية وإطعام لهؤلاء الجنود ؟ من المؤكد أن عشرات المليارات من الدولارات يجب أن تهيأ لتغطية نفقات قانون خدمة العلم , أليس الأولى أن تنفق هذه الأموال لتحقيق التنمية الاقتصادية وبناء المشاريع الاستراتيجية الكبرى التي تستوعب العاطلين عن العمل ؟ بعد ذلك ماذا جنى العراق من عسكرة المجتمع وجيش صدّام العرمرم غير الدمار والآلام والمأساة ؟ ألا يكفي الفساد الحالي الذي يشوب عقود إطعام الجيش العراقي وعقود التجيز لنضيف له عقودا فاسدة جديدة ؟ هل هو قانون خدمة العلم أم خدمة اللغف ؟؟؟
أياد السماوي
في 06 / 11 / 2022

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق