الاخبار

ترقب سياسي وشعبي لجلسة البرلمان العراقي وسط إجراءات مشددة

شبكة أنباء العراق …

تترقب الأوساط السياسية والشعبية في العراق جلسة مجلس النواب والتي تعقد اليوم الأربعاء للتصويت على استقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي التي من المرجح رفضها من أعضاء المجلس فيما سيتم التصويت على مرشح النائب الأول لرئيس مجلس النواب.

كما أن هناك تفاهمات جرت خلال الأيام الماضية لتمرير التصويت على مرشحي رئاستي الجمهورية والوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة.

وتأتي الجلسة التي يغيب عنها التيار الصدري، وسط أجواء مشحونة سياسياً وأمنياً إذ تستعد القوات الأمنية منذ أيام لإجراءات أدت إلى قطع أهم الطرق في العاصمة بغداد بالتزامن مع قرب انطلاق تظاهرات.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر أمنية، اليوم الأربعاء، عن تشديد الإجراءات الأمنية في البلاد و”تقييد الخروج والدخول في مدينة الصدر”.

وأشار مصدر أمني إلى أن 70 بالمئة من الطرق والجسور خرجت عن الخدمة، فيما تم إغلاق المنطقة الخضراء. وتابع أن المداخل الرئيسية للعاصمة تم إغلاقها بالكامل، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام محلية.

رفض الاستقالة

من جانبه، أكد النائب عن تحالف الفتح، سالم العنبكي، أن مجلس النواب لن يصوت على استقالة محمد الحلبوسي من رئاسة البرلمان، فيما أشار إلى أن الأخير وقع على الانضمام لائتلاف إدارة الدولة.

وقال العنبكي في تصريح صحافي إن “الحلبوسي وبمشاوراته مع السيادة وقع على ائتلاف إدارة الدولة”.

وأضاف أن “تحالف إدارة الدولة لن تكون له قوة إذا سيطرت الخلافات على أعضائه”، مبيناً أن “من وقع على الانضمام لهذا الائتلاف يدرك خطر ما تمر به العملية السياسية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق