المقالات

[ إستقالة الحلبوسي … فرصة ذهبية لا تكرر ، ولا تعوض ]

بقلم: حسن المياح – البصرة ..

《 أكشفوا لعبة الحلبوسي ، وعروا إحتياله ومراوغته وخيانته ولؤمه وكيده ونهبه وإجرامه ….. وإلا فأنتم معه …. متفقون لتكيدون ، وتتآمرون ….. لتنهبون ، وتسرقون ، وتفسدون ….. 》؟؟؟

يا إطارآ تنسيقيآ كما تقولون ، وتسمون ، وتدعون ، وتزعمون ، أثبتوا وجودكم … ، ولو لمرة واحدة في عمركم السياسي التنفيذي الذي أنتم عليه من سلطان مؤثر فاعل …. ، إن كنتم صادقين وتدعون الوطنية النظيفة ، التي بها تجاهرون ، وتتمشدقون أنكم على المكون محافظون ، وصائنون ، وساهرون ، وتعشقون ….. ، إنها فرصتكم الذهبية التي لا تعوض ، ولا تتكرر ، ولا تتوفر مرة ثانية ، ولا تكون ….. ، أن تصوتوا بالقبول الجازم الحازم الحاسم على إستقالة محمد الحلبوسي ، طالما كنتم أنتم يا قادة الإطار التنسيقي منه ( من الحلبوسي الشاب التائه الطائش الموتور النزق ) تأنون وتتظلمون ، وحظكم تندبون ، وفي التسريبات السرية التي أعلنت أنتم منه تحذرون وتتخوفون وألف حساب له تعدون وتتخذون ، وتتأففون ، وتتضجرون ، وعلى أصابع الندامة دائمآ وعلى الإستمرار تعظون ، والزفير الحار الساخن تطلقون ، وتنزفون ، وتنفثون ، وتخرجون ، وتزفرون ، وتصرخون ، وتتصارخون ….. من دكتاتوريته ، وفساده ، وظلمه ، وعجرفته ، وصلافته ، وإجرامه ، وسرقاته ، ونهبه ، وتسلطه ، وتوحده وإنفراده في السلطة على البرلمان ، وما الى ذلك من أنواع فساد وصعلكة ومكيافيلية وإجرام د التي بها يقوم ….. ؟؟؟

وإلا فأنتم الكاذبون الأشرون ، المزيفون الظالمون ، الفاسدون الفاسقون ، الصعاليك المجرمون ، السارقون الناهبون ، السافلون الخائنون …… ؟؟؟

وموعدكم يوم الأربعاء بعد غد … ، كما تقولون ، وتؤكدون ، وتروجون ، لإنعقاد جلسة البرلمان في ٢٠٢٢/٩/٢٨م ، للتصويت على إنتخاب النائب الأول لرئيس مجلس النواب ، والتصويت على إستقالة اللحيمي الزرزور محمد الحلبوسي اللافح الشاطح ، المنهوم المأثوم …..

فهل تثبتون ….. ؟؟؟ هذا هو السؤال الجاد الهام الذي على المحك يضعكم ، ومن خلاله تقيمون ….. ؟؟؟ !!!

وبعدها —- إن لم تفعلوا ما وصيناكم وأشرنا به اليكم ، ولم تؤدوا تكليف المسؤولية بوطنية صادقة مخلصة ، وتحفظوا الأمانة ….. —- فإخرسوا … ولا تبررون ، ولا تتكلمون …. ؟؟؟ لأنكم لستم رجالآ …. ؛ وإنما أنتم نساء تتبرقعون ، وزي الحجاب ترتدون ….. وبه تتغطون ، لتتخفون وتلبدون …. لأنكم أنتم الجبناء الصعاليك ، الفارون الهاربون ، الخائفون المذعورون ، المرتجفون الشاردون ….. ؟؟؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق