الاخبار

في متابعة ميدانية للخطة الوقودية للزيارة الاربعينية .. وكيل وزارة النفط يتفقد محطات محافظات الوسط والجنوب

شبكة أنباء العراق …

أكد وكيل وزارة النفط لشؤون التوزيع حرص الوزارة على تلبية احتياجات مواكب الزائرين
والمركبات الناقلة لهم من الوقود والمنتجات الاخرى ، والعمل على مدار الساعة على تقديم الدعم والاسناد للجهات المعنية من خلال الخطة الوقودية بهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة للزائرين .
وقال وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية والتوزيع حامد يونس خلال جولة تفقدية لمستودعات ومحطات وساحات اسطوانات الغاز السائل للمحافظات الجنوبية والوسطى ، التقى خلالها عدد من المسؤولين والعاملين والمواطنين ، ان الهدف من هذه الجولة هو المتابعة الميدانية لخارطة طريق حركة الزائرين من والى المدينة المقدسة ، للوقوف على الخطة الوقودية للزيارة الاربعينية والاطلاع على تنفيذ آليات عملها بإشراف وزير النفط احسان عبد الجبار اسماعيل وقيادة القطاع النفطي مباشرة ، والعمل على تحقيق انسيابية توزيع المنتجات النفطية على المواكب والجهات الساندة ، من خلال أستمرار عمل محطات تعبئة الوقود وساحات اسطوانات الغاز السائل والمستودعات وغيرها.
واشار يونس الى اهمية ماتقوم به غرفة العمليات القيادي في الوزارة من اجراءات الاستعداد المبكر للمناسبة ، بعد دراسة الاحتياجات الواقعية للزيارة المليونية ، مؤكداً بإن الوزارة نجحت في مثل هذه المناسبات من خلال تطبيق خطة توفير خزين كاف من المنتجات الاستهلاكية الرئيسية للزيارة المليونية ، فضلاً عن تسخير ملاكاتها البشرية وامكانياتها اللوجستية من المركبات بإنواعها لتقديم خدمات نقل الزائرين ، فضلاً عن تعزيز دعم قطاع الكهرباء الوطنية ، والمولدات الاهلية ، بالتنسيق مع غرف عمليات الزيارة الاربعينية والجهات المعنية.


وأشاد وكيل الوزارة بالجهود الاستثنائية للعاملين والمسؤولين في الشركات النفطية المعنية .
هذا وقد رافق وكيل الوزارة في جولته التفقدية التي بدءت من محافظة البصرة وشملت عدد من المحافظات والاقضية الجنوبية والوسطى، كل من مديرعام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب ومدير عام شركة خطوط الانابيب وكالة ماجد الكناني ومدير عام دائرة الرقابة الداخلية زياد الحمد وعدد آخر من المسؤولين في قطاع التصفية والنقل والتوزيع والغاز .

                       وزارة النفط
                   المكتب الإعلامي
                    9 أيلول 2022
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق