المقالات

[ الذين يشكلون حكومة خدمات وإقتصاد …. ؟؟ ]

بقلم: حسن المياح – البصرة ..

يكذبون ، ويدجلون ، ويخدعون ، ويقشمرون بسفالة وقحة لما يقولوا زيفآ ، ويصرحوا غدرآ ، أنهم يشكلون حكومة خدمات ، وإنعاش وإنتعاش وتقدم إقتصاد ، وفرفشة إستثمار ، ونمو وإنماء إحتياطي العملة الصعبة في خزينة العراق ّ….. !!!؟؟؟

وهم ما كذبوا في تصريحهم هذا ، وحاشاهم من الإفتراء والزيف …. ؛ ولكن المواطن البليد السكران ، والشعب الجاهل التعبان ، لا يدركون ( وربما يدركون ؛ ولكنهم جبناء خائفون خامدون ) أنهم بتصريحاتهم هذه كلها ، وأقوالهم تلك جميعها ، إنما هم يقصدون ذواتهم العميلة الخائنة ، السافلة المجرمة ، الواطئة اللاشريفة ، وأنهم يسخرون من عقل المواطن بقضه ، والشعب العراقي بقضيضه ، وبرمتهما كليهما إستغراقآ وشمولآ إستقراءآ علميآ جامعآ مستوعبآ جميعآ …… وأنهم يخططون ماسونيآ مكيافيليآ بكل شعوذة وفتنة ، وإنتقام وخدعة ، وإجرام وغدر ، ولبس وتمويه ، وغش وإستهتار ، وخيانة وعمالة ، وتبعية وخضوع …… لأن يبقوا ، ويديموا وجودهم السعلوك المجرم الفاسد الناهب ….. ، والكرسي والسلطة لا يغادرون ….. وأنهم الجبناء العملاء التبعبة الخونة السافلون أصحاب《 مقولة مجلبين بيها ، وعاضينها عضة جائع هلكان ، وبعد ما ننطيها 》…. ولهم بصدام الماسونية المجرم الملعون المقبور صلة إرتباط عمالة ، وتواسل منفعة إستجداء ونهب أفكار وإراء ، لما قال قولته المشهورة ، ومقولته هذه هي التي كان يؤمن بها ، ويعمل عليها بكل قوة وإحتيال ، وعمالة وإجرام ، لما قال 《 سنبقى خمسمائة عام نحكم ….. 》، وهو لا يريد أن ينطيها ، ولا يرضى أن يتنازل عنها ، ولا يقبل أن يغادر ….. إلا بالقوة والنعال والإحتلال ، أو بصولة إنتفاضة وثورة الشعب العراقي العازم المريد الشجاع الشهم لما يصحى ، ويتحد ، ويكون يدآ واحدة وعلى قلب واحد ، على الحاكم الطاغية الظالم المتفرعن المتسلط المستبد المستأثر لذاته وحزبه السافل المجرم العميل التبع الصعلوك الناهب اللص السارق القاتل ………

والدليل على ما نقول ، أن المسؤول السياسي لا يستحي من ممارسة الفساد ، ولا يخجل لما تشير اليه ، وتقول له ، واصفآ حقيقة وجوده المسؤول ، ونوعه الحاكم ، وصنفه الممارس :《 أنك يا فلان صعلوك ، فاسد ، لص ، حرامي ، غير مؤتمن ….. 》…..

وإذا الحزبي لا ينتهي ، ولا يترك ، ولا يغادر مهنة البلطجة والغدر ، وحرفة القتل والإجرام ، وممارسة سلوك النهب والسرقة والسلب والإستحواذ على ملك الغير ، ويؤكد ويصر ويلح على الإستئثار المكيافيلي الذاتي والنفع الحزبي …….. ؛ وإذا أشرت اليه ، أو ناديته ، أو عيرته ، أو قلت له ، واصفآ حقيقته : أنك عميل ، مجرم ، قاتل ، سافل ، لص ، حرامي ، ناهب …… ؛ إنما 《 هو يفتخر ، ويتنومس ، ويبتهج بذلك ، وينتعش وينتفش ، ويتورم ولا يندهش ، وينتفخ ولا يرتعش … 》 ……

فمن أين تترجى بعد … الصلاح والخدمة …… !!! ومتى يكون الإصلاح وإنتعاش الإقتصاد وزيادة الإحتياطي بالعملة الصعبة ….. ، والبنك المركزي تهستر ، وجن كنونه ، وتخبل … ، وأخذ يبيع ما يقارب ال { ٣٠٠ مليون دولارآ —- لمدة خمسة أيام في الأسبوع ، والقصد منها غسيل أموال وتهريب الدولار العملة الصعبة رصيدآ للحاكم الصعلوك السياسي المسؤول ، وليس لإستيراد مواد تفيد وتخدم وتسد حاجة الشعب العراقي —- من العملة الصعبة《 الدولار 》}}……… ؟؟؟

إنهم طغمة سفالة عمالة فاسدة ، ومجموعة عصابة خيانة جبانة مجرمة ناهبة …… أولئك هم المسؤولون السياسيون الذين يحكمون منذ ٢٠٠٣م والى الآن ، وحبلهم القابض دائم الإمتداد والجر ، لو تركوا هكذا يستمرون ، ويحكمون ، ويجرمون …… ؟؟؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق