المقالات

[ ثورة شعب عراقي جريح مهضوم … مستضعف مظلوم … محروم مألوم ]

بقلم: حسن المياح – البصرة ..

أنظروا الى الطغاة الحاكمين المتسلطين الظالمين المهزوزين المهزومين المنقلعين المشلوعين شعبيآ ….. ، وراقبوا كلامهم المجنون ، وتصريحاتهم المخبولة ، وفي هذه الأزمة بالذات ، المتفاقمة المتصاعدة سعارآ ونارآ إشتعالآ متوهجآ لهيبآ ….. أنهم يطلقون عذب التصريحات الخيالية المثالية الكاذبة المزيفة البائسة ، ويسوقون حلو الكلام المهذب المرتب المعسول المجمد المفعوس سمآ سيانييدآ زعافآ قاتلآ مميتآ ….. وأنهم يمنون الشعب العراقي بالخدمات الفنطازية الخيالية الكاذبة التي لا تقدر الملائكة على تنفيذنا ، فضلآ عن إنحازها …. وأنهم سيقلبون مر الطعام وعلقمه حلو عسل المذاق بما يكذبون ويدجلون ويوهمون ….

وهم يعملون كل هذا من أجل البقاء إجرامآ على كرسي السلطة الدكتاتور الطاغية الحاكم المتسلط الظالم ، ليتشفوا بكم بعدما يستقر لهم الحكم وتكون لهم الحاكمية الفرعونية والسلطان المتصنم ، وينتقموا منكم مربعآ ، وتصاعدآ هندسيآ لا عدديآ ، أسواط عذاب وقهر وجوع وحرمان وتشريد وقتل وتطريد ……

فلا يخدعوكم بعسل الكلام الذي يجيدونه حسن صنع تعامل مرخلة أزمات خانقة ، وتضييقات قالعة ، من أجل إحباط ثورتكم الشجاعة الشموس اللاهبة الحارقة المدمرة الغاضبة …… فعو شرورهم ومكائدهم الشيطانية المجرمة المتقلبة المتحوربة …. وعو حالهم المريض الوبيء المفترس الجائع القاتل ….. وعو ضعفهم المتفرق المنثور المنحدر السافل الهابط …… وعو أنها أيامهم الأخيرة التي فيها يجلسون على كرسي الحكم الظالم والتسلط الناهب الناقم ، مفزوعين … ، متوجسين … ، مضطربين … ، خائفين … ، وهم الجبناء الفارون من ضخامة قسورة ثورتكم الشعبية الناهضة الكبيرة العظيمة المجيدة ……

وإنهم يعظون أصابع الندم ، يتلاومون …. بما فعلوا من دكتاتور سلطان ظالم حاكم ، ومن نهب صعلوك هابر ناقم …. ومن خيانة تمييع عقيدة ، ومن عمالة ضياع وطن ، ومن تدنيس طهارة تربة الأرض العراقية الشماء النقية النظيفة الصالحة …… بعمالتهم المجرمة المكشوفة … ، الهزيلة الهزال … ، الجبانة الخائنة … ، الفارة الفزعة …… !!! ؟؟؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق