الاخبار

واشنطن بوست: 20 عاما على الغزو والحكومة العراقية عاجزة عن توفير الكهرباء

شبكة أنباء العراق ..

اكد تقرير لصحيفة واشنطن بوست ، اليوم الاثنين، انه وعلى الرغم من مرور 20 عاما على غزو العراق لاتزال الحكومة العراقية عاجزة عن توفير الكهرباء في العراق حيث تسبب ارتفاع الحرارة الشديد باصابة البلاد بالشلل مما ادى الى اغلاق الشبكة الوطنية في درجة حرارة تصل الى 50 مئوية .

وذكر التقرير الذي ترجمته ان ” العراق يحتل المرتبة الخامسة في قائمة البلدان الاكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ والحرارة ترتفع فيه بشكل اسرع من بقية انحاء العالم فيما تلجأ الحكومة العراقية الى حلول ترقيعية مثل منح الموظفين عطلات رسمية لحماية موظفيها من ارتفاع درجات الحرارة”.

واضاف انه ” في محافظات البصرة وذي قار وميسان انقطعت شبكات الكهرباء مما ادى الى اغراق ملايين المنازل في الليل القائظ وافساد الطعام في الثلاجات فيما وضع الاباء اطفالهم في السيارات وظلوا يقودون لساعات حيث تكييف الهواء في سياراتهم كان السبيل الوحيد للحفاظ على التبريد “.

واوضح التقرير ان ” ارتفاع درجات الحرارة وتعطل الكهرباء ليستا الخدمة العامة الوحيدة المعطلة فهناك الزراعة وصيد الاسماك اللذان يتعرضان للجفاف فيما يقول الاطباء إن المستشفيات المنهكة تعالج الاصابات بضربات الشمس او صعوبات التنفس التي تفاقمت حالاتها بسبب الابخرة السامة المحبوسة في الهواء “.

وبين التقرير انه ” مع تعثر أنظمة الطاقة الحكومية في جميع أنحاء العراق ، تعتمد المواقع التي تتراوح من وزارات الدولة إلى منازل العائلات على مولدات احتياطية يديرها القطاع الخاص وجيش المشغلين الذين يعملون في مقطورات ساخنة ومظلمة على مدار الساعة لإبقائها مستمرة، لكن هذه تشكل مخاطرها الخاصة حيث يقول الخبراء إنهم يعملون بوقود الديزل ، ويطلقون أبخرة سامة في الهواء ، ويضطر العملاء إلى دفع أسعار باهظة للكهرباء لرجال الأعمال غير الخاضعين للمساءلة حيث الفاسدين هم الذين يمتلكون تلك المولدات الضخمة “. انتهى / 25 ض

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق