الاخبار

رؤى ذكية للخروج من الازمة السياسية في العراق دون خسارة الطرفين

شبكة أنباء العراق ـــ الدكتورة وفاء علوية …

بتاريخ 2022.03.08 اول من طرح الاستراتيجية الوطنية الطارئة لتحقيق الامن الغذائي الوطني على البرلمان هو الخبير المهندس عامر عبد الجبار اسماعيل و لكوني متابعة لهذا الرجل وجدته كثير ما تكون رؤاها وتوقعاته مطابقة للواقع و وجدته شخصية تتمع بالسمعة الطيبة والنزاهة والكفاءة والشجاعة
ومن اجل انقاذ الشعب بسبب الغلاء المعيشي
فقد حذر عبد الجبار في عدة تغريدات له على حسابه في تويتر وعبر الفضائيات من ثورة الجياع واستخدم مصطلح تحذير شديد اللهجة وهو
(ولات حين مندم )…
ارجو مراجعة لقاءاته وتغريداته السابقة

وعبد الجبار منذ ظهور نتائج الانتخابات ولحد الان لديه العديد من التصريحات يدعو الى تشكيل حكومة الاغلبية سواء شكلها التيار او الاطار وحذًر عدة مرات من اتحاد الكتلتين لتجنب حكومة توافقية محاصصاتية على غرار الحكومات السابقة !!
وقد وجه عدة مرات خطابات منشورة عبر حسابه في تويتر وعبر لقاءات متلفزة الى نواب القوى الناشئة والمستقلين وطالب بان يوحدوا صفوفهم ولا ينقسموا بين الكتلتين بل يساهموا في تمرير احداهما على حساب الاخرى دون الاشتراك فيها و العمل كمعارضة بنًاءة
و قدم عبد الجبار مبادرة بتاريخ 2022.04.23 عبر قناة السومرية ولحقها بتاريخ 2022.04.25 بمؤتمر عقده في شهر رمضان في مركز النجف الاشرف للدراسات الاستراتيجية و قدم المبادرة الى مكتب سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني حفظه الله و اطال بعمره و قد دعى الى تشكيل حكومة من خارج الكتلتين المتنافستين (التيار والاطار) حكومة اقتصادية تطبيقية مستقلة انتقالية تتعهد بتعديل الدستور و قانون الانتخابات لضمان تحقيق حكومة الاغلبية في الانتخابات القادمة
و بعد عطلة عيد الفطر المبارك جاءت مبادرة سماحة السيد الصدر منسجمة مع مبادرة عبد الجبار وهي تشكيل حكومة مستقلة من خارج الكتلتين المتنافستين على تشكيل الحكومة
و اخر تصريح للخبير المهندس عامر عبد الجبار كان عبر بث مباشر من حسابه على اليوتيوب ارجو مشاهدته ومشاهدة جميع تغريداته وتصريحاته المشار اليه اعلاه فقد حذر من مخاوف اقليمية في ايران و سوريا و لبنان ربما تؤدي الى هجرة امواج بشرية هائلة تزحف باتجاه العراق مع غياب تشكيل الحكومة اصالة وحكومة تصريف اعمال مشلولة و لاسيما بعد صدور قرار المحكمة الاتحادية
وقد اكد عبد الجبار على وحدة صف نواب القوى الناشئة و المستقلين بتوحيد صفوفهم و الاستجابة الى الفرصة الذهبية التي منحت لهم من مبادرة السيد الصدر و تشكيل حكومة اقتصادية تطبيقية مستقلة ذات برنامج مهني وربما تكون مقبولة من قبل التيار والاطار لان برنامجها سيكون مهني لانقاذ البلد من ازمات الامن الغذائي و المائي و المناخي اضافة الى تعدها للتيار و الاطار بتعديل الدستور و قانون الانتخابات هذا ما جاء في رسالة عبد الجبار للمستقلين عبر البث المباشر من قناته على اليوتيوب باسم( عامر عبد الجبار اسماعيل)
و اليوم خطاب سماحة السيد مقتدى الصدر جاء متوافقا مع رؤى عبد الجبار و قد حذر سماحته بشكل غير مباشر من ثورة الجياع بسبب التأزم السياسي و قد رفض رفضا قاطعا للمشاركة في حكومة توافقية محاصصاتية
وعليه فان الاخوة النواب المستقلين والقوى الناشئة لديهم اخر ورقة قبل فوات الاوان وعليهم ترشيح شخصية مهنية تمتلك رؤى اقتصادية عملية قابلة للتطبيق و هو يقدم حكومته و برنامجه دون التصادم مع التيار او مع الاطار و تمرير هذه المرحلة بسلام قبل ان تحل بنا جميعا الندامة
ولات حين مندم
ولات حين مناص

وفي منتصف الليل اصدر الاطار بيان كرد فعل على خطاب سماحة السيد الصدر وكان بيانهم شديد اللهجة ايضا ولكن لمست من فحواها انهم يؤيدون اختيار شخصة كفوءة محايدة لتشكيل الحكومة

وهنا اؤكد بان منهجية عمل السيد عامر عبد الجبار ممكن ان تكون اللاعب الذكي بين الطرفين لتجاوز المحنة لما يمتلك من عقلية قيادية وخبرة كبيرة في فن التفاوض واسلوب راقي لاقناع الاخرين اعتقد عبد الجبار هو الانسب بان يكون بيضة القبان لمعادلة الازمة السياسة المتأزمة وانقاذ البلد الى بر الامان
وعليه نهيب بالمستقلين طرح اسم هذا الرجل لحسم الخلاف العسير على تشكيل الحكومة والسلام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق