المقالات

منضدة الرمل ( سلسلة مقالات عسكرية )

بقلم : عباس الزيدي …

الحلقة الثانية _ انتشار القواعد الامريكية في العالم.

هناك أولويات وضعتها واشنطن لنشر قواعدها في العالم واخذت تنفذها عبر جدول زمني ولكل رئيس منتخب اهتمام في منطقة معينة وبذلك اعادت خطة انتشار قواتها وهيكلة قياداتها و قواعدها ..علما انها استثمرت مجموعة العقوبات والقرارات التي فرضت على القوى الخاسرة في الحرب العالمية الثانية وكذلك استثمرت وجودها في حلف شمال الاطلسي لتؤسس لبناء معظم تلك القواعد
لقد حاولت واشنطن جاهدة ان تبقى وتحافظ على موقعها في النظام العالمي احادي القطبية وحاولت ان تسبق حالة التآكل الكبير الذي تعرضت له في ميزان القوى
وعلى ضوء اولوياتها وضعت بعض الاليات لذلك … منها …
1_ القضاء على ما تبقى من انظمة سياسية وشعوب كانت تحسب على الاتحاد السوفيتي _ روسيا اليوم _ ( مثل ماحصل في بعض بلدان اوربا الشرقية والعراق وليبيا وبلدان اخرى في افريقبا وامريكا الجنوبية وغيرها )
2_ الاهتمام بضمان الحصول على الموارد الطبيعية والطاقة حيث ركزت في نهاية الحرب الباردة على توسعها في القرن الافريقي
3_ زرعت الكثير من وكلائها الفاعلين والمؤثرين لتنفيذ مشاريعها بالوكالة ( دول وانظمة ) في منطقة الشرق الاوسط بعد دعمهم وبغض النظر عن حجوم تلك الانظمة والدول في المساحة والسكان
4_ أنشئت تحالفات عسكرية تحت رعايتها وقيادتها في الشرق الاوسط وحرصت على دمج الكيان الصهيوني قيها ( اسرائيل ) بعد ان نقلت مهامها من القيادة الاوربية الى القيادة المركزية الوسطى
5_ بعد ان عملت على تنفيذ ماتقدم في النقطتين ( 4 و 5) نقلت اهتماماتها الى دول شرق آسيا لمحاصرة وتطويق الصين
6_ تقربت كثيرا الى الاجنحة الساندة الى روسيا وضغطت عليها بقوة خصوصا تلك الموجودة في امريكا الجنوبية مثل فنزويلا وكوبا وغيرها
7_ حاصرت وهاجمت دول محور المقاومة في الشرق الاوسط وكل من تصدى لسياسة الهيمنة الامريكية التوسعية في العالم
8_ مع الانتشار العسكري استخدمت المنظمات الدولية ( مثل مجلس الامن والامم المتحدة ) كمظلات تشرعن لها تنفيذ سياساتها الخارجية بالقوة العسكرية مع إستخدام نظام العقوبات الجائر واستخدام الاعلام الاصفر لتحشيد الراي العام
9_ زحفت بشكل مباشر على الحدود الروسية وتجاوزت الاحزمة الجيواستراتيحية لروسيا وصولا الى الاستراتيجية منها بشكل مباشر او تحت غطاء توسع الناتو
وفي مايلي بعض من قواعدها …
اولا _ افريقيا . …….
في ظل الاحتدام الحاصل بين روسيا وامريكا اعاد الرئيس بايدن اعداد غير قليلة من الجيش الامريكي الى الصومال حيث وجود القيادة الامريكية أفريكوم التي تاسست في 6 فبراير عام 2007 في عهد اوباما وهي تشمل كل الدول الأفريقية ما عدا مصر التابعة للقيادة الوسطى.
وقد اتخذت أفريكوم من مدينة شتوتغارت في ألمانيا مقراً لها وهي واحدة من 11 قيادة موحدة تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” حول العالم، حيث تعتبر تاسع مركز قيادة موحد ، وسادس مركز قيادة إقليمي يتأسس بعد الحرب العالمية الثانية فيها اكثر من 10000 عنصر
وتتألف قوات أفريكوم من عدة قطاعات هي….
القوات البرية والبحرية والجوية وقوات مشاة البحرية وقوة المهام المشتركة وقيادة العمليات الخاصة في أفريقيا
وفي تخطيط دقيق وطويل الامد اعادة واشنطن هيكلة توزيع قواتها في جزيرة أسينشين (غربي إفريقيا في المحيط الأطلسي)، وبوركينو فاسو، بوروندي، بوتسوانا، الكاميرون، تشاد، جمهورية إفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
بالإضافة إلى إثيوبيا، الغابون، غانا، كينيا، ليبيريا، مالي، موريتانيا، النيجر، نيجيريا، الصومال، جنوب السودان، سيشل، السنغال، أوغندا، وتونس.
وهي تحاول بذلك احكام السيطرة على جميع الممرات البحرية المهمة في جانب الاطلسي والقرن الافريقي وكذلك المحيط الهندي وبحر العرب والخليج الفارسي
ثانيا _ الشرق الاوسط والقيادة المركزية الوسطى ….
نطاق مسئولياتها يشمل بلدان الشرق الأوسط، شمال أفريقيا، وآسيا الوسطى، ومن أهمها أفغانستان والعراق. ولتلك القيادة التواجد الرئيسي في العمليات العسكرية، وتشمل الخليج أفغانستان العراق وسوريا . وهي متنشرة حالياً بشكل رئيسي في العراق وسوريا في مهام استعمارية ولديها قواعد في الكويت، البحرين، قطر والإمارات العربية، عُمان، باكستان، الأردن، السعودية واليمن ومصر والمغرب والسودان وتركيا وجيبوتي
وفي الاونة الأخيرة تم نقل اسرائيل من قيادة العمليات الاوربية الى قيادة العمليات الوسطى

ثالثا _ اوربا…
يوجد في المانيا اكثر من 87 قاعدة منها رامشتاين القريبة من الحدود الفرنسية وشبانجدهالم بالقرب من بلجيكا واخرى في رانسيلاند بعضها يحتوي على اسلحة استراتيحية
كذلك حرصت ان يكون لها تواجد في شمال اوربا على الاراضي والجزر البريطانية
وايضا في بلجيكا حيث مقر الناتو
وكذلك في البرتغال لبناء جسر رابط بين افريقيا واوربا وتقربت كثيرا من روسيا حيث اسست العديد من القواعد هناك من اهمها في بلغاريا
رابعا _ اسيا ..
في اليابان وكوريا الجنوبية لها اكثر من 150 قاعدة حرصت ان تكون فيها اسلحة استراتيجية وصواريخ باليستية و غواصات و قواعد بحرية للمارينز ومنظومات دفاعية
خامسا مناطق اخرى اسست قواعد اخرى في كل من امريكا اللاتينية وكندا وأستراليا وجزر الباهاما ومناطق اخرى تحتوي على معسكرات تدريب ومطارات وسجون ومعتقلات ….الخ اهم الملاحظات على تلك القواعد … ربما يفسر البعض أن ذلك العرض لواقع القواعد هو احد عوامل القوة والحقيقة هناك من الهنات ونقاط الضعف الشي الكثير …. منها 1 ان كثير من تلك القواعد والقوات صغيرة وذات مهام تكتيكية والقلة القليلة منها ارتكازية وذات مهام اساسية
2_ مهما كان حجم تلك القوات في اي مكان كانت خارج الولايات المتحدة فهي مكلفة وبحاجة الى موارد وتتعرض للتناقص في جهوزيتها القتالية والسمة البارزة لها الاستهلاك
3_ هي موضع استهداف من المواطن المحلي الرافض لوجودها في اي مكان
4_ في حال اي حدث يحصل يستهدف تلك القوات ستجد نفسها بين نارين مابين طرف الحرب ( المفترض ) ومابين نقمة واستهداف المواطن المحلي وستكون عرضة للنهب بالاضافة الى النيران
5_ بعد التقدم الحاصل في الاسلحة التقليدية والاستراتيجية خصوصا القاصفات والصورايخ العابرة للقارات خصوصا الفرط صوتية اصبح من السهولة بمكان القضاء على تلك القواعد او القوات بضغطة زر واحدة
مهما كان عددها وعديدها وقضها وحديدها
6_ اثبتت التجارب ان الارادة التي تمتلكها الحركات الثورية والتحررية المقاومة هي اكثر بكثير من ترسانة الاسلحة التي تمتلكها امريكا ناهيك عن القدرات القتالية التي تتنامى يوما بعد يوم لكل الوجودات الرافضة لسياسة الهيمنة الصهيوامريكية التوسعية
@ انتظرونا في الحلقة القادمة _ سيناريو الحروب في المنطقة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق