المقالات

ضباط دمـج صـيروا عـلى صـفحة!

بقلم : حسن جمعة ..

اثقلوا كاهل العراق وكسروا ظهره وهدلوا اكتافه بامزجتهم واهوائهم وخبثهم واصحابهم وفسادهم فما الذي ابقوه وما الشيء الذي لم يتم العبث به فثغر العراق الذي كان باسما اصبح ذا فم رطب ويمتص من جهنم اغلظ الاوتاد وتورمت شفاهه دون ان يجري عمليات نفخ لها او ابر كما اغلب النساء الاتي اصبحن متشابهات بالفعل ورد الفعل وهكذا بات العراق أرضا جرداء لا نخلة ولا شجرة فيها لكي تتشابه مع صلع رؤوس البعض وترى الغبار يرتع بها والقذارة تملأ جانبيها كالذي ترك بعض شعرات هنا وهناك في راسه المحكوك وهنا لانريد ان نستعرض ما خربوه لاننا لو بدانا سوف لن ننتهي ولا تكفي خرابهم رزم من ورق وحفنة من اقلام وايضا نريد ان نركز هنا في مقالتنا على تصريح الكاظمي الذي ينتقد بكلام شديد اداء وزارة الداخلية ويوجه الوزارة بعدم اسناد اي مهام حساسة للضباط الدمج ويؤكد (صيرو على صفحة ) وهذا فعلا عين الصواب حيث تشوهت قواتنا الامنية بوجود ضباط الدمج وبرتب عالية جدا وتسلموا مهاما كبيرة وهم اشبه بالاميين وبعضهم لايفك الخط ونعرف احدهم اصبح برتبة فريق وهو الان مديرا لاحدى المديريات المهمة بالوزارة فهؤلاء يشوهون الوجه الناصع للضابط العراقي الذي تسلسل في دراسته الاكاديمية لكن الكروش الكبيرة والمؤخرات المرتفعة اذهبت رشاقة قواتنا الامنية خصوصا في وزارة الداخلية ورغم كل هذا السيد فإن وزير الداخلية يحاول جاهدا ان يبقي تلك الرشاقة على ضباطه ونتمنى على المسؤولين ان يضعوا ضباط الدمج “على صفحة” وان لا يسلموا اي مناصب او يكلفوا باي مهام كونهم غير مهنيين ويسيئون لسمعة حراس البلد والساهرين عليه .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق