المقالات

كتاب: دليل الأمن البحري السيبراني

بقلم: كاظم فنجان الحمامي …

وعنوانه بالانجليزية: (Cyber Security Workbook for On Board Ship Use). .
صدرت الطبعة الثالثة لهذا الكتاب عام 2022، ويقع في 180 صفحة. وهو من تأليف (DAVID RIDER). .
بداية نقول: لا أحد ينكر دور الثورة الرقمية والأجهزة الذكية في التقدم الهائل الذي أحرزته الصناعة البحرية حول العالم، وبخاصة في السنوات الأخيرة. والتي كان لها الفضل الأكبر في توفير التكاليف وتحسين الاداء، لكن هذه الأجهزة لم تكن بمنأى عن الأخطاء والهفوات والتشويش الخارجي. .
لقد أصبح الأمن السيبراني في المجال البحري موضوعاً ساخناً في الأعوام الماضية. فعلى الرغم من ان الكثيرين يشعرون أنهم محصنون ضد التهديدات التي يشكلها قراصنة الإنترنت، فإن حادثة NotPetya ransomware التي تعرضت لها شركة Maersk عام 2017، ثم وقعت بعدها سلسلة من الحوادث المماثلة التي استهدفت بعض الموانئ الرئيسية، واضرت ببعض الشركات البحرية. فكانت تلك الحوادث خير دليل على ضرورة تحصين المواقع بأسلحة الأمن السيبراني.
وبالتالي لا أحد آمن من هجماتها التي قد تستهدف الشركات والسفن بشكل مباشر، أو تتسبب في تعطيل مرفق من تفرعاتها. أو تصيب حلقة من حلقات سلاسل التوريد التي يمكن أن تتأثر بشكل مباشر أو غير مباشر بحادث إلكتروني لا يخطر على البال.
من هنا سارعت البلدان البحرية الذكية والهيئات الصناعية في القطاع التجاري إلى مواجهة تلك المخاطر والتحديات المحتملة. .
فصدر هذا الكتاب بالاشتراك مع غرفة الشحن الدولية، لكي يكون في متناول العاملين على متن السفن، فكانت له فوائده المثمرة. وهو الآن تحت تصرف العاملين في القطاع البحري، وتحت تصرف طواقم السفن وإدارات الموانئ، ويتماشى مع المبادئ التوجيهية الصادرة عن قرار المنظمة البحرية الدولية MSC.428 (98) والمبادئ التوجيهية الأخرى للمنظمة، وأصبح هو الدليل العملي الشامل للأمن السيبراني. بدءاً من تحديد المخاطر والتهديدات ونواقل الهجوم الأكثر شيوعاً، مروراً بالتحذير من البرامج الضارة، ووصولاً إلى أجهزة USB الخاصة بالطواقم. .
يتضمن الكتاب عدة فصول تخصصية، يسهل قراءتها قبل الخوض بشكل أعمق في الحماية والوقاية. .
ومن المتوقع أن يصبح هذا الكتاب من المراجع التي لا يمكن الاستغناء عنها على متن السفينة. .
ختاماً نذكر ان مؤلف الكتاب (ديفيد رايدر) يعمل مستشاراً لشركات الأمن البحري الرائدة منذ عام 2009، وله اسهامات كثيرة في كل من القطاعين البحري والإلكتروني. .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق