الاخبار

موازنة 2022 حبيسة خلف جدران الحكومة الحالية… والسؤال؟

شبكة أنباء العراق ..

حبيسةٌ خلف جدران الحكومة الحالية ومن الصعب جدا تمريرها… موازنة 2022 في دوامة التعطيل والتأخير والسبب عقدة تشكيل الحكومة المقبلة وخلافاتها التي اثرت وبشكل مباشر على تمرير الموازنة داخل قبة البرلمان.
لم تقتصر عقدة تشكيل الحكومة على الملف السياسي فحسب بل امتدت الى اكثر من ذلك لتهدد قوت المواطن وامنه الغدائي بسبب عدم اكتمال مشروع الموازنة الاتحادية لعام 2022. كونه وبحسب المعطيات حبيس حكومة تصريف الاعمال

والسؤال هنا ؟ ما المانع من ارسال الموازنة الى مجلس النواب من حكومة منتهية الولاية ومقيدة الصلاحيات

الاجابة وبتفسير قانوني لا مانع من ذلك شرط ان يمنح البرلمان حكومة الكاظمي تفويضا خاصا كونه السلطة التشريعية للجهات التنفيذية وسط تاكيدات بعدم مجازفة الحكومة الحالية بارسال القانون وذلك تحسباً للمشاكل التي ستواجه الحكومة الجديدة بمشروع صيغ وفق سياسات تختلف عن سياستها

وبما ان تشكيل الحكومة قد يتاخر الى ما بعد المهلة التي منحها الصدر لقوى الاطار يسعى البرلمان وتحديدا اللجنة المالية الى انجاز البديل وهو قانون الدعم الطارئ للامن الغذائي بغية تمريره باسرع وقت تحسبا لاي طارىء يعقد المشهد اكثر مما هو عليه ..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق