الاخبار

في العراق يصبح الموظف غائبا وهو موجود، وربما يصبح ميتاً وهو على قيد الحياة ..

شبكة أنباء العراق …

ابدى النائب (كاظم فنجان الحمامي) دهشته واستغرابه من قرار التلقيح الاجباري الذي أصدره مجلس الوزراء، وأصبح بموجبه الموظف غائباً عن الدوام الرسمي في حال عدم جلبه ما يؤيد تلقيه لقاح الكورونا. .
منوهاً الى عدم وجود اي قانون يجوّز تغييبه بالرغم من حضوره، وحتى في حال تأخره عن الدوام الرسمي يتم توجيه استجواب له، ولا يعتبر غائبا لذلك اليوم. .
مؤكدا ان الدستور العراقي كفل حرية الموظف وكرامته. وان المنظمات الإنسانية رفضت تحوّله الى حقل تجارب. .
ولو كانت وزارة الصحة حريصة على صحة المواطنين لسارعت إلى توفير العلاج لمرضى السرطان، لكنها وجدت في الموظف البسيط فريسة سهلة لتطبيق نظرياتها المزعجة. .
وتساءل الحمامي في ختام تصريحه عن البلدان التي سبقت العراق في إرغام موظفيها على تلقي اللقاح، والبلدان التي اعتبرت الرافضين منهم منقطعين عن الدوام ؟؟. .
والسؤال الآخر الذي يفرض نفسه هو: هل يسري القانون العراقي الكوروني على الوزراء ؟. أم يقتصر تفعيله على صغار الموظفين فقط ؟؟.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق