الاخبارعربي ودولي

تيار الحكيم يكشف عن “هدف” ترشيح الكاظمي بدلا من الزرفي

كشف تيار الحكمة الوطني برئاسة عمار الحكيم، يوم الاربعاء، عن الهدف من طرح اسم رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي مرشحا لرئاسة الحكومة المقبلة بدلا من رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.
وقال النائب عن كتلة الحكمة اسعد البدري لـشفق نيوز، إن “هدف القوى السياسية من ترشيح الكاظمي لرئاسة الوزراء هو لإفشال تكليف عدنان الزرفي وعدم تشكيل الحكومة المقبلة”.
وأضاف أنه “حصول الزرفي على ثقة مجلس النواب أصبح مستحيلا في ظل رفض القوى الشيعية وترشيح الكاظمي بدلا عنه”.
وأعلن تحالف الفتح برئاسة هادي العامري، اول امس الاثنين، عن اقتراب القوى الشيعية من تسمية شخصية بديلة لرئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، مشيرا إلى أن الأخير يعتمد على الضغط الأميركي.
واتفق زعماء دولة القانون نوري المالكي والفتح هادي العامري وتيار الحكمة عمار الحكيم امس الأحد على بديل رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، جاء ذلك خلال اجتماع بين الزعماء الثلاثة، وفق ما أبلغ مصدر مقرب من زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم.
وقال المصدر إنه “الزعماء الثلاثة اتفقوا على تكليف رئيس جهاز المخابرات العراقي الحالي مصطفى الكاظمي بديلاً عن رئيس الوزراء المكلف الحالي عدنان الزرفي”.
ولا يمكن لهؤلاء تقديم اسم الكاظمي كمرشح إلا إذا فشل الزرفي في تمرير حكومته في البرلمان خلال المهلة الدستورية.
ويرفض هؤلاء تكليف الزرفي ويعتبرون أنه مقرب من أمريكا أكثر من اللازم، في حين تصفه فصائل شيعية مسلحة مقربة من إيران بأنه عميل للمخابرات الأمريكية.
ويأتي اتفاق المالكي والعامري والحكيم بعد زيارة سرية أجراها مؤخراً قائد “فيلق القدس” الإيراني اسماعيل قاآني إلى العراق، في مسعى للتقارب بين القوى الشيعية بشأن تشكيل الحكومة المرتقبة، وفق مراقبين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق