الاخبارالمقالات

التسويق السياسي تسويق لسلعة تجارية..!

بقلم : سرى العبيدي ــ سفيرة الجمال والطفولة والابداع العالمي ✍️
• الدعاية السياسية ..
تعبير رائج في المسائل السياسية يقصد به تكوين آراء ذات منحى واحد مصممة للتأثير على آراء الناس وأفعالهم فالإعلان التلفازي أو اللوحة الإعلانية التي تدعو الناس إلى التصويت لمرشح معيّن يمكن أن تكون نوعًا من الدعاية السياسية حسب طريقة الإقناع التي صيغت بها.
• الفرق بين التسويق السياسي والدعاية السياسية
التسويق السياسي يستخدم كنشاط ومنهج يعكس اختراق التسويق لمجال السياسة ’ويكون جل استحدامة فى النظم السياسية الديمقراطية التى يكون فيها الدعم الجماهيري غاية فى الاهمية.
اما الدعاية السياسية يقصد بها تكوين اراء لها منحنى واحد مصممة لتاثئيرعلى اراء الناس ؤافعالهم.
• أهمية التسويق السياسي
له أهمية عظمية وهو كنشاط له نطاق واسع المدى ومتعدد الأطراف وعملياته ومشكلاته متشابكة ومن أهميته أنه:
يهيئ الاستقرار السياسي والمناخ المناسب لنمو الاقتصاد وجذب الاستثمارات لإيجاد استقرار سياسي ، ويعمل على تبديد المخاوف وتعريف المرشحين وبرامجهم وتقديم التطمينات لهم ودراسة رأي الجمهور وتسجيل آرائهم عن طريق الإقناع وطرح الأفكار والطروحات من خلال المبادئ العامة والمبسطة لإزالة الضباب وإمكانية الرؤية والعمل على تطبيق فلسفة التسويق السياسي وهي تلبية حاجات ورغبات الناخبين ورضاءهم ومعرفة الهدف وذلك عن طريق استخدام التحليل والتنظيم والتخطيط وضبط النشاطات والاستراتيجيات والطاقات وأيضا لتحسين وضع الحزب ومساهماته المالية والانتماءات لحزب معين أو برنامج سياسي أو مرشح سياسي.
وفي هذا السبيل يستخدم التسويق السياسي جميع الوسائل الضرورية والتقنيات الممكنة للأساليب الحديثة للوصول إلى الهدف على سبيل المثال الإعلان السياسي والحملات الدعائية والسياسية عبر الانترنت من خلال مشاركة الاستشاريين ومديري الحملات السياسية والاستهداف الجزئي في النماذج التي تستخدم في التسويق السياسي حيث أن ثورة المعلومات والعولمة وعلم النفس الاجتماعي ساهم بدور حيوي في تغيير النمط والمضمون المرتبط بالحملات السياسية التقليدية مما أدى إلى استخدام تقنية تؤدي إلى مجموعة من المعارف والوسائل والأدوات التي توضع لخدمة قضية أو فكرة أو برنامج انتخابي.
كما أنه يتفق مع الطفرة الحديثة للحياة الديمقراطية وأنه يسمح بوصف الظاهرة السياسية بطريقة لا يمكن لعلم السياسة وصفها، مما ساعد في إدخال العلاقات العامة كنشاط جديد في الحكومة ووضع المنهج السياسي من خلال الحملات الدعائية.
وأهمية التسويق السياسي أيضا أنه يعمل على تحسين الكفاءة والفعالية فيجب التمسك بالأخلاقيات والقيم وعدم تجاوزنها بحجة سمو الغاية فالغاية لا تبرر الوسيلة.
وفي النهاية التسويق السياسي يسعى لإحداث استجابات لحاجات حقيقة وليس كخلق حاجة ترتبط بسلعة كما يفعله التسويق التجاري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق