الاخبارالمقالات

إبراهيم خليل العوسج .. من الرجال الذين حولوا المحن الى مكاسب ؟!!

بقلم : رعـــــد النمراوي …

هناك حكمة تقول: فعل رجل في ألف رجل” خير من قول ألف رجل لرجل .. فالأفعال أقوى تأثيراً من الكلام” هذا الانسان قائم مقام الرمادي الحاصل على شهادة الدكتوراه في فلسفة القانون العام واختصاصه الدقيق / قانون جنائي من اوائل الذين لا يُمكن إنكار جُهده وتعبه ومثابرته هو ومعيته نعم الموظفون، ولولاهم لما تمكن قادة محافظة الانبار بعد تدميرها عن بكرة ابيها وتلك قصه عرفها واطلع على دقائق تفاصيلها القاصي والداني .. فقد تم وضعها على خارطة النجاح بفترةٍ قياسيةٍ بحيث كنا نعيش ونسمع افعالهم وجهودكم التي توجت برضى الناس ، قبل ايام شرفنا ــ العوسج ــ خلال حفلا تكريميا لنا على قاعة دائرته حضره شخصيا وتحدث فيه وقد سهل كل شيئ للحفل وبادر في تكريم المحتفى به ايضا .. قال لي بعدما سألته عن ملحمة انقاذ واعمار محافظة الانبار فقد اكد انه من الثابت اصوليا تحقيق الـمــنـجــز وصناعة قراره هو مسؤولية جماعيه” وان الواجبات والاهداف الاستراتيجية المهمة تهدف الى تحقيق المنشود ومن ثم الدفاع عن المكتسبات وتطويرها فيما بعد في اطار هوية وطنية تجسد وحدة العراق والتأكيد على مبدأ الولاء للمحافظه ومن ثم الوطن انطلاقا من تركيز العمل على الدعم المختلف ورفع كل الحواجز الادارية والروتينية وفتح الابواب لكل المواطنين الذين يتم التعامل معهم !! فالعمل وهنا يشير ليس مجرد تشريفٍ ولا هو منصبٌ للمفاخرة، بل هو تكليفٌ وأمانة ، اي والله وأنتم قد أثبتم بالاوجه جميعها أنكم بقدر المسؤولية والأمانة بعملكم وتعاونكم وجسدتم فعلا ان القيادة في تحويل ما هو ميؤس ومحنة الى مكاسب؟! لكم خالص الدعاء بالتوفيق ..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق