المقالات

قائدك الجبان يا ظافر هو من سلّم بغداد للأمريكان ..

بقلم : أياد السماوي …

صدقت يا ظافر وأنت الكذوب , إنّ الذي سلّم بغداد للإحتلال لا يمكن تصديق شعاراتها بأنّه يتبّنى تحرير القدس من ربيبتها إسرائيل , وصدقت أيّها الكذوب حين قلت أنّ الحريّة والمقاومة كالشرف لا يمكن تجزئته .. لأنّك كنت أول الهاربين من بلدك , وهكذا كان كلّ رفاقك البعثيين الذين هربوا كالجرذان أمام الأمريكان ,, هل تستطيع يا ظافر أن تنكر أنّ بغداد قد سقطت بدبابتين فقط ؟ وهل تستطيع أن تنكر أنّ مئات الآلاف من البعثيين وجيش صدّام وفدائييه وأجهزته القمعية قد ذابوا واختفوا كما يذوب الملح في الماء ؟ هل قاتلت الرمادي وتكريت والعوجة مسقط رأس صدّام والفلوجة كما قاتل أهالي الفاو عند دخول المحتّل الأمريكي إلى العراق ؟ في أيّ بقعة من أرض العراق قاتل رفاقك البعثيين الأنجاس المحتل الأمريكي ؟ فعن أيّ مقاومة تتحدّث أيها الهارب من الدفاع عن عرضه ووطنه ؟ هل تعلم أيها الطائفي البغيض لو أنّ واحد بالمئة فقط من البعثيين وفدائيي الملعون صدّام وجيشه الخاص وحرسه الجمهوري وأجهزته القمعيّة قد قاتلوا المحتل الأمريكي كما قاتل أهالي الفاو لما سقطت بغداد ؟ فعن أيّ مقاومة تتحدّث أيها البعثي المملوء حقدا وطائفية وعن أيّ شرف عند البعثيين لا يعلم به العراقيين ؟ وعن أيّ مقاومة تتحدّث , عن تلك التي قادها بعض ضباط البعث المهزومين خوفا من القادم الذي كان ضحيّة فتكهم لأكثر من ثلاثة قرون ؟ وإلى متى تبقى تقطر سمّا زعافا على من تصدّوا لداعش وأرخصوا الأرواح لتحرير أهلك في محافظات الغرب العراقي ؟ قل لي يا ظافر هل شاركت أنت يوما واحدا في قتال داعش كما تصدّت شهيدة العراق والمقاومة أميّة ناجي الجبارة وأهلها وعشيرتها ؟ حتى النساء أكثر غيرّة وحميّة منك على بلدهن يا ظافر ..

أمّا من سلّم بغداد إلى المحتّل الأمريكي فهو صدّامكم الذي وقّع وثيقة الاستسلام في خيمة صفوان وقبل بكلّ قرارات مجلس الأمن الخاصة بالكويت وسمح للمفتشين الأمريكان بتفتيش كلّ شبر من أرض العراق, بل والدخول إلى غرفة منامه وتفتيش حتى ملابس زوجته .. فالذي سلّم بغداد للأمريكان هو من هرب منها ولم يدافع عنها , والذي سلّم بغداد للأمريكان هو نظامكم الديكتاتوري الدموي المجرم يا ظافر , الذي حوّل العراقيين إلى أشباح تتمّنى رحيل هذا النظام الدموي بأي طريقة كانت .. هل نسيت يا ظافر كيف كان صدامكم وبعثكم المجرم يسوق الناس الأبرياء إلى ساحات الإعدام ؟ وهل نسيت دفن النساء والأطفال وهم أحياء ؟ وهل نسيت أيها البعثي الصعلوك المقابر الجماعية ؟ لماذا تتعمّد أن تنكأ جراحنا ؟ ومن هؤلاء الذين تغمزهم بتغريدتك التي تقطر حقدا وطائفية ؟ وهل ستقول لي أن صواريخ الحق التي يطلقها رجال المقاومة في غزّة هي سعودية الصنع أو أمارتية أو بحرينية ؟ أليست بلدانك العربية السنيّة هي الآن حليفة لإسرائيل ؟ من الذي يدعم ويمدّ المقاومة الفلسطينية البطلة بالمال والسلاح يا ظافر ؟ هل هو بعثكم أم عمقكم العربي السنّي ؟ وأي شعارات أصدق من صواريخ الحّق التي تدّك تل أبيب وعسقلان وباقي مدن الأحتلال ؟ .. هل هو حنين للبعث أيها الكذوب العاني أم محاولة لدّق الأسفين بين الشيعة والسنّة الذين يتوّحدون الآن لإنقاذ العراق من محنته ؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق