الاخبار

مفوضية حقوق الانسان تعد حادث مستشفى ابن الخطيب جريمة وتطالب بإقالة الوزير

شبكة أنباء العراق …

عدت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، حريق مستشفى ابن الخطيب في بغداد، “جريمة بحق المرضى”، فيما طالبت رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بإقالة وزير الصحة حسن التميمي ووكلاء الوزارة وإحالتهم للتحقيق.

وقالت المفوضية في بيان بوقت متأخر من يوم أمس السبت، انها تابعت :”حادثة حريق مستشفى ابن الخطيب والذي تشير التقارير الاولية الى انفجار قنينة اوكسجين أدت الى احتراق وأصابة عشرات المرضى الراقدين في المستشفى بين قتيل وجريح”.

وأضافت أن “هذه الحادثة اقل ما يقال عنها انها جريمة بحق المرضى الذين اضطرتهم شدة المرض نتيجة الاصابة بوباء كورونا (كوفيد-١٩) الى اللجوء الى المستشفى ومنح الثقة لوزارة الصحة والبيئة ومؤسساتها على ارواحهم واجسادهم فكانت النتيجة ان يحترقوا فيها بدل التشافي”.

وانتقدت مفوضية حقوق الإنسان “إجراءات السلامة والأمان في مؤسسات وزارة الصحة والبيئة باعتبارها المعنية وارتباطها المباشر بحياة الانسان، وخصوصا في الظروف الصعبة الاستثنائية التي نعيشها”.

وتابعت: “ومن منطلق المسؤولية وضمانه وحماية حقوق الانسان الدستورية نطالب رئيس الوزراء باقالة وزير الصحة ووكلاءه واحالتهم الى التحقيق، وادارة الوزارة بشكل شخصي من موقع أدنى وبمعية فريق استشاري من اساتذة الجامعات والكليات الطبية العراقية لادارة هذه الوزارة الحيوية في هذا الظرف العصيب”.

من جانبه، قال عضو المفوضية علي البياتي في بيان منفصل، إن :”حصيلة حادثة مستشفى ابن الخطيب غير معلومة حتى اللحظة والمعلومات الاولية تشير الى انها بين ٣٠ الى ٤٥ حالة وفاة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق