المقالات

التوتر في الأمتحان

بقلم : قاسم الغراوي ..

التوتر والقلق في الامتحان من أكثر المشكلات التي يعاني منها الطلبة في المراحل الدراسية المختلفة، مما يؤدي إلى ضعف التركيز عند الطالب ، وبالتالي ضعف في التحصيل الدراسي لدى هذا الطالب ، وهي مشكلة تواجه الغالبية العظمى من الطلبة ، ففي هذه الحالة يجب على الطالب البحث عن الحلول الناجعة والجذرية للتخلص من هذه المشكلة ، ليصبح قادراً على الوصول إلى النجاح والتفوق.
يعود القلق من الامتحانات إلى العديد من الأسباب:
1_ تقصير الطالب في دراسته وعدم اتباع أسلوب الدراسة اليومية للمواد ، ممّا يؤدي إلى تراكم المواد الدراسية عليه ، وبالتالي الصعوبة في دراستها وحفظها.

2_ ضعف وقلة ثقته بنفسه، والتفكير السلبي الذي يسيطر عليه.

3_ دور الأهل في تكوين شعور القلق والتوتر من الامتحان ، من خلال التوقعات السلبية لنتائج أبنائهم ، والاستهانة في قدرات هؤلاء الأبناء.

4_ الطموحات المفرطة والعالية لبعض الطلبة ، تكون سبباً في تكوين شعور القلق عند الامتحان.

5_ المنافسة بين الطلبة للحصول على النتيجة الأفضل من بينهم.

6_ تفكير الطالب بأنه قد نسي ما درسه قبل الامتحان.،
خطوات التخلص من قلق الامتحان:
الخطوات التي يجب القيام بها
للتخلص من الخوف والقلق من الامتحان وهي:

1_ تجنّب تناول المشروبات التي تحتوي على نسب عالي من المنبهات ، كالإفراط في تناول الشاي والقهوة قبل الامتحان.

2_ ضعف وقلة ثقته بنفسه، والتفكير السلبي الذي يسيطر عليه.

3_ اتباع الطرق الصحيحة عند الدراسة والاستعداد للامتحان ، كتوفير المكان الملائم للدراسة من ناحية الهدوء والإضاءة والجلوس المريح ؛ لأنّ ذلك يساعد على ترسيخ وتثبيت المعلومات ، وتجنب نسيانها.

4_ تركيز الطالب على جميع جوانبه الإيجابية قبل الدخول إلى الامتحان ، وقناعته المطلقة بأنّه قادر على تحقيق النجاح في هذا الامتحان ، والحصول على علامة مرتفعة.

5_ تجنّب مقارنه قدراته وإمكانياته مع غيره من الطلبة ، لأنّ كل طالب له قدرات وإمكانيات تختلف عن غيره من الطلبة ، فعندما يتجنب هذا النوع من المقارنات ، يستطيع التركيز على إمكانياته وتطويرها.

6_ يجب أن يثق الطالب بنفسه وبقدراته ، لأنّه الوحيد المسؤول عن هذه الثقة ، فإذا تمتّع الطالب بثقة عالية ، يضمن حصوله على التركيز المناسب ، وبالتالي التحصيل العلمي المرتفع والعكس صحيح.

7_ التعامل مع الامتحان على أنه أمر طبيعي وعادي ، كغيره من الأمور التي يقوم بها الطالب في حياته.

8_عندما يشعر الطالب بأنه نسي كل ما درسه قبل الامتحان ، فعليه أن يصرف هذه الفكرة عن ذهنه فهي وساوس والأوهام ، لأن المعلومات قد تخزينها في الذاكرة ، ويتم استرجاعها على الفور ، لمجرد البدء بالإجابة عن أسئلة الامتحان ، لذلك يتوجب على الطالب أن يتوكل على الله ، ويتخلص من هذه الأوهام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق