الاخبار

مجلس العلاقات الخارجية الامريكي : العداء والحقد العنصري شارة الفخر لانصار ترامب

اكد تقرير لموقع رو ستوري الامريكي ، السبت، أن الكثير من المحافظين الذين لايمليون للرئيس الامريكي كانوا يأملون في أنه إذا خسر دونالد ترامب الانتخابات فسيتخلى الحزب الجمهوري عن الترامبية ويعود نزعته المحافظة التقليدية ، لكن على الرغم من خسارته فان الترامبية استمرت في الوجود وستستمر بايذاء الحزب الجمهوري في المستقبل المنظور.
ونقل التقرير عن عضو مجلس العلاقات الخارجية الامريكي ريتشارد نورث باترسون قوله إن ” ترامب فرض علينا رئاسة جاهلة وقاسية ومتهورة وخالية من القانون ومثيرة للانقسام وغير مخلصة”.
واضاف أن ” الكذب والتعصب اصبح أسلوب الاتصال بين رئيس أمريكا وقاعدة حزبه، ولم يقتصر الأمر على تفاقم جائحة قاتلة بل إنه يزعج مستقبلنا “، مبينا أن ” ترامب لم يأت من فراغ بل من خلال حزب سياسي مصمم على إحباط التغيير و تخريب العملية الديمقراطية ؛ حزب كانت قاعدته مدمنة على سياسات الهوية البيضاء ، ومنغمسة في الأصولية الدينية المتعصبة ، ومليئة بالرغبات الاستبدادية – وهو الحزب الذي أصيب بالترامبية ، وينشر الآن الأمراض الخبيثة المتعددة عن طريق أمراض ترامب الشخصية والسياسية”.
وتابع أن ” العداء والحقد العنصري اصبح شارة الفخر لاتباع ترامب واعوانه “، مبينا أن ” ترامب يفهم جمهوره جيدا فهو جمهور متعصب وغاضب، وهذه الرغبة في الاستبداد كدفاع عن النفس يكملها التعصب الأصولي، حيث ان الهزيمة الانتخابية للانجيليين جعلت من الديمقراطية نفسها عدوا لهم “.
واشار الى ان ” المخاطر اصبحت واضحة تماما ، فالكثير من الجمهوريين المنتخبين على ما يرام مع تحركات ترامب المناهضة للديمقراطية ، أو على الأقل انهم لايفوا بمسؤوليتهم بالدفاع عن الدستور الذي اقسموا على صيانته “.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق