الاخبار

المالكي يحذر من مشاريع دولية لـ”ابتلاع العراق”: المشروع الأميركي بمقدمتها

شبكة أنباء العراق

حذر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، اليوم الاثنين، من وجود مشاريع دولية تريد ابتلاع العراق سياسياً وأمنياً واقتصادياً، لافتا إلى أن المشروع الأميركي في الشرق الأوسط، وهو مشروع هيمنة يعمل على ضمان تدفق النفط، وتصدير السلاح، وأمن إسرائيل.
وقال المالكي في مقال إن :“المشروع الأميركي في الشرق الأوسط، وهو مشروع هيمنة يعمل على ضمان تدفق النفط، وتصدير السلاح، وأمن إسرائيل وإعادة بناء المنطقة ثقافياً”، مشيرا الى أن “ العراق يقع في قلب هذا المشروع”.
وأضاف، أن “المشروع الإسرائيلي الصهيوني الذي يعمل على ضمان أمن إسرائيل في عمق أمني ستراتيجي يشمل العراق أيضاً”، لافتا في الوقت ذاته إلى “الأحلام التركية العثمانية في المنطقة، والتي لا تكتفي باستباحة شمال العراق؛ بل تخطط للاستيلاء على ما كان يسميه العثمانيون “ولاية الموصل”، وصولاً الى التأثير في قرار بغداد”.
ونوه المالكي إلى أن “ العراق يقع في قلب طموحات السعودية في تنصيب نفسها قائدة مطلقة للمنطقة، دينياً وسياسياً وأمنياً ومالياً”.
وحذر المالكي من أن “ما ينتج عن تضارب الإرادات الإقليمية والدولية هذه؛ يصيب العراق في الصميم؛ ليس لأنه ساحة صراع وحسب؛ بل لأنه مستهدف بذاته أيضاً في ثرواته ومقدراته، وفي أمنه السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي، ولا يستطيع أن يكون بمنآى عن الشد والجذب والصراع”، مؤكدا أن “الموضوع ليس موضوع صراع إيراني أميركي، ولا تضارب بين محور المقاومة و المحور المهاجم؛ بل الموضوع يكمن في المشاريع التي تريد ابتلاع العراق سياسياً وأمنياً واقتصادياً؛ سواء كانت ايران موجودة أو غير موجودة، أو كان هناك محور اسمه المقاومة أو لم يكن”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق