الاخبار

الداخلية العراقية: إحالة قاتلة طفليها في دجلة للمحكمة بتهمة القتل العمد

كشف المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء خالد المحنا، اليوم الأربعاء، أن السيدة المتهمة بإلقاء طفليها في نهر دجلة سوف تحال إلى المحاكمة بتهمة القتل العمد، داعيا إلى ضرورة دراسة ظاهرة لقتل الأبناء التي أصبحت متكررة من منظور اجتماعي.

وقال المتحدث باسم الداخلية في تصريحات إن “نسرين” المتهمة بقتل طفليها ارتكبت جريمة القتل العمد التي يعاقب عليها القانون العراقي بشدة، متوقعا صدور عقوبات مشددة على المتهمة لكون المجني عليهم أبناؤها.

لكن المحنا دعا إلى أهمية النظر إلى الواقعة من زوايا مختلفة، مشيرا إلى أن جريمة قتل الأبناء باتت تتكرر وهو أمر لم يكن موجودا في المجتمع العراقي من قبل.

وأضاف قائلا:” حوادث قتل الأبناء أمر خطير ويجب دراسة أسباب ودوافع الوقائع التي دفعت المتهمة لارتكاب هذه الجريمة”.

واستطرد قائلا:” يجب دراسة المشكلات الاجتماعية لأن هناك ظروف قاهرة تسببت في ضغط نفسي على المتهمة بقتل طفليها”، مشيرا إلى أنها تعرضت لسوء معاملة في محيطها الاجتماعي.

وشدد على أهمية أن يلتفت المجتمع لحماية الأشخاص الذين يتعرضون لمشاكل اجتماعية.

وكان مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقطع فيديو قبل أيام لسيدة عراقية تلقي بطفليها في نهر دجلة من أعلى جسر الأئمة الرابط بين منطقتي الكاظمي والأعظمية في بغداد، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليها.

وتمكنت فرقة متخصصة من قوات الأمن العراقية من انتشال جثتي الطفلين بعد اكتشاف الواقعة.

ونالت الجريمة اهتماما واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفها العراقيون بأنها جريمة بشعة لن ينساها التاريخ، مطالبين بمعاقبة مرتكبة الجريمة، كما أطلق ناشطون هاشتاغ بعنوان “#جريمة_نهر_دجلة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق