الاخبار

شرطة ميسان تنفي “اغتيال” أحد منتسبيها وتوضح تفاصيل الحادثة

نفت مديرية شرطة محافظة ميسان، الجمعة، أنباء متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، تحدّثت عن تعرض أحد منتسبيها إلى عملية “اغتيال”، موضحة أنها عملية قتل نتيجة “مشاجرة عائلية”.

وقالت المديرية في بيان، إنه “انطلاقاً من المسؤولية الوطنية في اطلاع الرأي العام حول ضرورة توخي الدقة في تناقل الأخبار وعدم الانجرار خلف الشائعات و افتعال الفتنة وإثارة القلق بين صفوف المواطنين، ننفي وبشكل قاطع، ما أشيع وتناقلته بعض وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي بتعرض احد منتسبي الشرطة إلى حادث اغتيال أو سطو مسلح”، مؤكدة أن هذه الأنباء “لا صحة ولا أساس لوجودها”.

وبينت المديرية: “نتيجة مشاجرة وخلافات عائلية بين أحد المنتسبين أثناء تمتعه بالاستراحة من الدوام الرسمي، وطرف آخر من عائلته (عمه)، أقدم الأخير على إطلاق نار بإتجاه الطرف الأول والذي وافاه الأجل إثر إطلاق النار”، لافتة إلى أنه “تم تشكيل فريق أمني من مديرية الشرطة للبحث والتحري والذي توصل بوقت قياسي إلى الجاني”.

ودعت المديرية إلى “عدم الانجرار وراء الأخبار الكاذبة والانخداع بهذه الأساليب الرخيصة التي تحاول نشر الشائعات المغرضة واعتماد المصادر الحقيقية المعروفة والمعلن عنها، ومن يود استسقاء المعلومات والأخبار الدقيقة والصحيحة ليتابع صفحاتها على الفيس بوك باعتبارها المصدر الموثوق، إضافة إلى التواصل مع قسم العلاقات والإعلام في شرطة ميسان”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق