الاخبارملف انشاء ميناء الفاو الكبير

بعد “وفاة” مدير الشركة المنفذة.. وزارة النقل العراقية تدحض “الشائعات” بشأن الفاو الكبير

شبكة انباء العراق

أكدت وزارة النقل العراقية والشركة العامة لموانئ العراق، السبت، استمرار الأعمال في ميناء الفاو الكبير، بعد “وفاة” مدير الشركة الكورية الجنوبية المنفذة للمشروع.

وكشفت وزارة النقل، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، عن وصول باخرة محملة بالأحجار الكلسية المستخدمة في عمليات الدفن في حوض الميناء، في إشارة إلى استمرار تنفيذ المشروع وفق المدة الزمنية المحددة.

ونفى مدير عام الشركة العامة للموانئ، فرحان محيسن الفرطوسي ما وصفها بالشائعات التي ادعت توقف الأعمال في الميناء، مؤكدا أن كادر قسم السيطرة والتوجيه البحري التابع للشركة يعمل على استقبال الباخرة “Cy Atlantic” وإرشادها إلى مدخل كاسر الأمواج الخاص بالميناء.

وأوضح الفرطوسي “أن أعمال المشروع لا تزال قائمة ولا صحة لتوقفها بسبب حادثة انتحار مدير الشركة الكورية المنفذة للمشروع”.

وكشفت وزارة الداخلية العراقية، السبت، نتائج التحقيقات الأولية المتعلقة بحادثة وفاة مدير شركة دايو الكورية الجنوبية، المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء خالد المحنا، إنه “وبعد فحص الأدلة والكاميرات وسماع شهادات الشهود وجميعهم من الجنسيات الأجنبية وليس فيهم أي عراقي، اتضح أن المعلومات الأولية تشير إلى أن مدير الشركة الكورية كان منتحرا”.

وأضاف المحنا لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن “التحقيقات لا تزال مستمرة لمتابعة أي معلومات قد تظهر في المستقبل”.

وعثر على جثة المدير الكوري الجنوبي معلقة بحبل داخل موقع يبعد عن ميناء الفاو بمسافة 10 كيلومترات، في حادثة أثارت جدلا واسعا داخل العراق.

وتحدث ناشطون وصحافيون عراقيون عن تلقي الشركة مؤخرا تهديدات وعمليات ابتزاز من جهات متنفذة داخل وخارج محافظة البصرة.

وتعرضت الشركة المنفذة لميناء الفاو خلال فترة تولي رئيس الحكومة السابق عادل عبد المهدي لضغوط وتهديدات من مجاميع مسلحة مما أجبرها على وقف عملها عدة مرات.

وأثارت الحادثة تساؤلات عديدة خاصة وإنها وقعت بعد أيام قليلة من إعلان وزير النقل العراقي، ناصر الشبلي، الاتفاق مع الشركة على تنفيذ المراحل المتقدمة من مشروع الميناء الحيوي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق