الاخبار

بغداد تبلغ الأمم المتحدة وأوروبا خطواتها لاحتواء “الكاتيوشا”

شبكة انباء العراق

أبلغ وزير وزير الخارجية فؤاد حسين، يوم الأربعاء، الخطوات التي اتخذتها الحكومة العراقية لاحتواء الهجمات عبر صواريخ الكاتيوشا على البعثات الدبلوماسية في بغداد.

وذكر بيان صادر عن الخارجية أن حسين التقى مع جينين بلاسخارت ممثلة الأمين العامّ للأمم المتحدة ورئيس بعثة يونامي في العراق، وبحث الجانبان مُستجدّات الأوضاع في العراق، ولاسيّما تعزيز الأمن في المناطق الحيويّة، كما بحثا أهمّ تطوّرات الأوضاع السياسيّة في المنطقة، وانعكاساتها على الأمن والاستقرار.

وأكّد حسين، أنّ “الحُكُومة بذلت جُهُوداً كبيرة في سبيل بسط الأمن، ومنها المنطقة الخضراء والمطار”، كما أطلعها على نتائج اللقاءات السياسيّة التي أجراها، مشددا على أهمّية تدعيم العلاقة بين المنظمة الأمميّة والعراق، وتقديم الدعم في مجال التهيئة للانتخابات المُبكّرة.

وعرضت بلاسخارت، بحسب البيان، أهمّ اللقاءات الأخيرة التي أجرتها مع مُختلِف الأطراف العراقيّة بما يتعلّق بتطوّرات الوضع السياسيّ والأمني”.

وفي بيان منفصل، قالت الخارجية إن الوزير العراقي عقد اجتماعاً مع سفراء دول الاتحاد الأوروبيّ في العراق، واستعرض الوزير جُهُود الحُكُومة العراقيّة في مجال تأمين البعثات، وتنظيم عملها في العراق، معرباً عن تطلّع لتفعيل علاقات التعاون في ضوء اتفاقيّة التعاون والشراكة المُبرَمة بين الجانبين.

واضاف البيان، كما ناقشوا وضع المنظمات الأوروبيّة غير الحُكُوميّة في العراق، وضرورة تذليل العقبات التي تعترض عملها، كذلك جرى خلال الاجتماع بحث الإجراءات التي اتخذها الاتحاد الأوروبيّ في مجال تيسير عمل الخطوط الجوّية العراقـيّة.

من جهته وَعَدَ الوزير بتذليل جميع الصُعُوبات والعقبات في مُختلِف المجالات.

من جانبه، بين سفير الاتحاد الأوروبيّ الذي كان حاضراً في الاجتماع، أنّه تمّ اتخاذ عدد من الخطوات لتذليل العقبات الفنّية بالتعاون مع البنك المركزيّ العراقيّ بخُصُوص رفع اسم العراق من قائمة الدول عالية الخطورة في مجال تمويل الإرهاب وغسيل الأموال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق