الاخبار

وزارة النفط : تعلن عن نجاح الخطة الوقودية للعاشرمن محرم ..

شبكة أنباء العراق

أعلنت وزارة النفط عن نجاح الخطة الوقودية لزيارة العاشر من محرم ،من خلال تلبية وتغطية جميع أحتياجات المواطنين والمواكب الحسينية والدوائر والوزارات الخدمية من الوقود بانسيابية عالية .

وقال رئيس اللجنة الوزارية المشرفة على متابعة تنفيذ الخطة الوقودية للزيارة وكيل الوزارة لشؤون التوزيع كريم حطاب أن الوزارة ومن خلال شركاتها النفطية الخدمية قد نفذت بنجاح خطة مُحكمة لتوفير وتغطية أحتياجات الزائرين والمواكب الخدمية وللآليات من أنواع الوقود ، فضلاً عن توفير كافة أنواع الوقود لمحطات الطاقة الكهربائية وللمولدات الاهلية .

وأضاف حطاب أنه وأستناداً الى توجيه السيد وزير النفط أحسان عبد الجبار فقد تمت متابعة خطة الوزارة ميدانياً من قبل المسؤولين للوقوف على أحتياجات المواطنين وتلبيتها بصورة مثالية ، وهذا ماتحقق بفضل الجهود المتميزة للعاملين في الشركات النفطية الذين واصلوا العمل على مدار الساعة .

من جانبه أشاد محافظ كربلاء نصيف الخطابي بالجهود المتميزة للوزارة وتعاونها مع أدارة المحافظة ودوائرها الخدمية في الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للزائرين والمواكب الخدمية  .

فيما اكد وكيل مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب ان الوزارة قد نجحت في توفير المنتجات النفطية (النفط الابيض ، الغاز السائل ، الكاز، البنزين ) بكميات تفوق الاحتياجات الحقيقية وذلك بتعظيم الخزين الستراتيجي ، ومن خلال تظافر وتعاون جهود الشركات النفطية ، وبمتابعة مباشرة من قبل وزير النفط ووكيل الوزارة لشؤون التوزيع ،و بالتنسيق المباشر مع خلية أزمة الزيارة وأدارات محافظات الفرات الاوسط وخصوصاً محافظة كربلاء المقدسة ، وأشار طالب الى تفعيل دور المحطات المتنقلة ، فضلاً عن قيام آليات الشركة والتشكيلات النفطية الأخرى بنقل الزائرين من والى المحافظة المقدسة .

هذا وكان الوفد الوزاري الذي ضم كل من وكيل الوزارة لشؤون التوزيع كريم حطاب ووكيل مدير عام الشركة حسين طالب ومدير فرع التوزيع في كربلاء وعدد أخر من المسؤولين ومن خلال متابعتهم الميدانية ، قد زار وتفقد وعلى مدى ايام الزيارة عدد من محطات تعبئة الوقود ومعامل وساحات الغاز ، والتقى المسؤولين والعاملين فيها ، مثمنا دورهم المتميز في تلبية أحتياجات الزائرين والمواكب الخدمية .

المكتب الاعلامي في وزارة النفط

الاحد 30 آب 2020

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق