الاخبار

كمين مفخخ يستهدف رتلا منسحبا من قاعدة التاجي بالعراق

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين يؤكد أن عملية إعادة انتشار القوات الأميركية المتواجدة في بلاده ستتم وفق جدول زمني.

أفاد مصدر أمني عراقي أن انفجار عبوة ناسفة زُرعت الأحد أمام رتل تابع لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عندما كان في طريق الانسحاب من قاعدة التاجي شمال العاصمة بغداد.

وقال النقيب في شرطة بغداد حاتم الجابري إن “عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت في رتل عربات عسكرية تابع للتحالف الدولي قرب قاعدة التاجي العسكرية”، مضيفا أنه “لم يتضح بعد حجم الخسائر في صفوف الرتل”.

وأشار أن قوات الأمن العراقية فرضت طوقا أمنيا محكما في محيط موقع الانفجار. ومنذ الشهر الماضي، بدأ مجهولون باستهداف أرتال شاحنات تحمل إمدادات للتحالف الدولي بالعبوات الناسفة والهجمات المسلحة.

وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات على قوات تابعة للتحالف الدولي في العراق.

وسلمت القوات الأميركية صباح الأحد قاعدة التاجي شمالي بغداد إلى القوات العراقية بعد يوم من عودة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من زيارة أداها إلى واشنطن التقى خلالها مع مسؤولي الإدارة الأميركية وفي مقدمتهم الرئيس دونالد ترامب.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) أن قيادة العمليات المشتركة أعلنت اليوم الأحد تسلم الموقع رقم 8 في معسكر التاجي من قوات التحالف الدولي.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح لـ”واع” إن قوات التحالف الدولي سلمت اليوم الموقع رقم 8 في معسكر التاجي للقوات العراقية”.

وأوضح الخفاجي أن” الموقع كان يستخدم لتدريب وتجهيز وتأهيل الكوادر العراقية من قبل القوات الاسترالية والنيوزلندية والأميركية”، مبينا أن” الموقع سوف يخصص إلى القوات الأمنية العراقية لاستخدامه”.

وأضاف أنه” بعد اكتمال مهمة قوات التحالف الدولي تم تسليم الموقع رقم 8 إلى القوات العراقية بحضور ممثل رئيس الوزراء الذي بدورة قام بتوقيع محضر الاستلام والتسليم”.

وبخصوص تسليم بقية المواقع بين الخفاجي أن هنالك جدول زمني لتسليمها

وكان وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، قد قال في وقت سابق إن عملية إعادة انتشار القوات الأميركية المتواجدة في بلاده ستتم وفق جدول زمني.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، في ساعة متأخرة من ليل السبت/الأحد، عن حسين الذي رافق الكاظمي في زيارته إلى واشنطن، قوله إن “مناقشات رئيس الحكومة في واشنطن تعلقت بالعلاقات الأمنية والعسكرية”.

وأضاف تعليقا علة نتائج زيارة الكاظمي لواشنطن “تم طرح فكرة إعادة انتشار القوات الأميركية (..) وكان في واشنطن نقاش جاد واسع حول هذا”.

وأوضح أن “إعادة الانتشار يعني عودة القوات الأميركية إلى بعض الدول وستتم وفق جدول زمني”. وأشار إلى وجود اتفاق مع واشنطن على أن تكون مسألة إعادة جدولة الانتشار من قبل مختصين وفنيين من الطرفين لدراسة هذه المسألة، وإقرار الجدولة (الزمنية).

ولم تصدر تفاصيل من واشنطن حول إعادة انتشار القوات الأميركية. غير أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعلن الخميس، خلال لقاء مع الكاظمي في واشنطن التزامه بخروج سريع لقوات التحالف الدولي من العراق خلال 3 سنوات.

وصوت البرلمان العراقي يناير/ كانون ثان الماضي على قرار يطالب فيه الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد، على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بغارة جوية أميركية في بغداد.

والسبت، أنهي الكاظمي زيارته الرسمية إلى واشنطن، بعد أربعة أيام من اللقاءات والمباحثات مع مسؤولي الإدارة الأمريكية وفي مقدمتهم الرئيس دونالد ترامب.

وفي 2014، انتشر نحو 5 آلاف جندي أميركي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، ولا إحصائية حديثة بشأن القوات حاليا.

وعادت القوات الأميركية إلى العراق عام 2014 عندما اجتاح تنظيم داعش ثلث مساحة العراق، وذلك بناء على طلب من حكومة بغداد برئاسة نوري المالكي، آنذاك.

وكانت القوات الأمريكية غادرت العراق بشكل كامل نهاية عام 2011 بعد 8 سنوات من الاحتلال عقب الإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق