المقالات

خطوة انتخابية جديدة لعودة النفوذ العشائري..

بقلم: كاظم فنجان الحمامي

لكل نظام انتخابي عيوبه ومحاسنه. لكن العيوب التي سيحملها لنا تعدد الدوائر الانتخابية خطيرة جداً وتثير الفزع. لأن تقسيم كل محافظة الى دوائر انتخابية متعددة سيفتح لنا ألف باب وباب لعودة النفوذ القبلي، وسيكون السبب الرئيس في توسع نطاق التسلط العشائري المسلح، وربما يضمحل دور التحالفات السياسية لتحل محلها الولاءات العشائرية المؤمنة بنظرية (انصر اخاك ظالما أو مظلوماً)، وبالتالي ضياع العدالة الاجتماعية، وفقدان الاستقرار في المناطق الريفية، وستصبح السطوة هناك للأقوى والمتنفذ والمتسلط، وسيرتفع صوت التجمعات القروية الصغيرة ليعلو فوق اصوات الأحياء الحضرية الكبيرة، وسيلعب المال دوره في المناطق النائية.

ربما تحقق فكرة الدوائر الانتخابية نجاحا ملموسا في بلدان اخرى بعيدة عن الاجواء العراقية، لكنها غير مضمونة العواقب في مجتمعاتنا التي مازالت متأثرة الى حد بعيد بالنزعات القبلية.

لست خبيرا في السياسة ولا في علم الاجتماع لكنني اخشى من ضياع بوصلتنا في خضم هذه الانتقالة غير المدروسة من الدائرة الواحدة الى الدوائر المتعددة. أنه مجرد رأي، والاختلاف في الرأي لا يغير في الود قضية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق