الاخبار

متى يثق العراقيون بنزاهة انتخاباتهم؟ وهل سيجد الحراك الشعبي مكانا له في البرلمان الجديد؟

شبكة أنباء العراق

يؤكد خبير دستوري أن مطلب المتظاهرين باعتماد تمثيل كل نائب لمئة ألف مواطن في قانون الانتخابات، أمرٌ يتفق مع نصوص الدستور العراقي، لكن ناشطين يخشون من تمسك القوى السياسية المهيمنة بالإبقاء على النظام الانتخابي الحالي كيلا تفقد فرص فوزها بالأصوات واكتساح مقاعد البرلمان كما هو الحال منذ 2003.

في الوقت الذي تشهد فيه الساحة السياسية جدلا حول موعد الانتخابات التشريعية الذي حدده رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في السادس من حزيران العام المقبل، يعيد الكثير  من العراقيين النظر في موقفهم من الانتخابات وجدوى المشاركة فيها بأمل إحداث  تغيير ملموس في المشهد السياسي و مداواة اليأس الذي أوصل الكثيرين إلى لا جدوى العملية الديمقراطية بالكامل.

مستمعون لبرنامج العراق الليلة عبروا عن خشيتهم من عمليات تزوير وسرقة لأصوات الناخبين قد تشوب الانتخابات المقبلة، بينما يتطلع البعض الآخر إلى عملية انتخابية نزيهة واحتساب إلكتروني للأصوات وأعلان فوري للنتائج، بتوفر رقابة محلية ودولية على سلامة إنجازها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق