المقالات

سيادة القاضي عمر أحمد / رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات المحترم ..

بقلم: اياد السماوي ..

تحية طيبة وبعد / سيادة القاضي .. سبق أن قرّرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في ١٠ / ٤ / ٢٠١٣ ، إلغاء المصادقة على الكيان السياسي ( جبهة الإنصاف ) وحرمان مرشحيه من التنافس على المقاعد الانتخابية في أي دائرة من الدوائر التي ستجري فيها انتخابات مجالس المحافظات لعام ٢٠١٣ ، وذلك لثبوت وجود قيد جنائي برئيس الكيان السياسي مشعان ركاض ضامن الجبوري ..
سيادة القاضي .. أنت تعلم أنّ رئيس الكيان السياسي ( تقدم ) محمد الحلبوسي قد أدين من قبل المحكمة الاتحادية العليا بقرارها ( ٩ / اتحادية / ٢٠٢٣ ) بثلاثة جرائم كبرى هي التزوير المخلة بالشرف والحنث باليمين الدستوري وانتهاك الدستور .. وهذا القرار يوجب على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ، إلغاء المصادقة على الكيان السياسي ( تقدم ) وحرمان مرشحيه من التنافس على المقاعد الانتخابية في أي دائرة من الدوائر التي ستجري فيها الانتخابات المحلية القادمة المزمع إجراؤها في ١٨ / ١٢ / ٢٠٢٣ ، كما جاء في قرار استبعاد ( جبهة الإنصاف ) عام ٢٠١٣ ، وأي تقاعس لا سامح الله في تنفيذ هذا الطلب القانوني ، سينظر إليه من زاوية الخضوع للضغوطات والازدواجية في تنفيذ القانون .. دمتم حماة مخلصين للقانون ..
أياد السماوي
في ٣٠ / ١١ / ٢٠٢٣

اياد السماوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق