الاخبار

سلسلة ملفات يناقشها وزير الداخلية مع قائدي شرطتي النجف والمثنى

أكد وزير الداخلية عثمان الغانمي، الثلاثاء، على أن يكون قائد الشرطة بمثابة الأذن الصاغية للمواطنين وللمنتسبين.  

وذكر المكتب الاعلامي للوزارة في بيان،(21 تموز 2020)، أن “وزير الداخلية التقى بقائدي شرطة محافظتي النجف والمثنى الجديد”.  

وأكد الوزير خلال حديثه مع قائد شرطة النجف على “أهمية توزيع الموارد البشرية بالشكل الصحيح، وتأمين المتطلبات لإنجاح العمل الأمني بما ينسجم مع تطلعات المواطنين وتقديم الخدمات الأمنية والإنسانية ومنع الجريمة بأنواعها.  

كما أعطى الغانمي وفقا للبيان، خلال حديثه مع قائد شرطة محافظة المثنى الجديد قبل المباشرة بعمله “مجموعة من التوجيهات والارشادات وخطوط العمل والنصائح له، بما يسهم في أداء مهمته لكون ستقع على عاتقه مسؤولية كبيرة”.  

وأشار الى ان “محافظة المثنى هي محافظة مهمة ولها خصوصية لكونها محافظة حدودية وتضم صحراء كبيرة وتحتاج الى جهود استثنائية لتأمينها”.  

وأكد ان “وزارة الداخلية لن تبخل في دعم هذه المحافظة أمنياً، ويجب أن يكون هناك إبداع في العمل الشرطوي ودماء جديدة وتطيبق للقانون ومحاربة الفساد”، مشدداً على أن يكون قائد الشرطة هناك أذن صاغية للمواطنين وللمنتسبين في الوقت ذاته”.  

وتابع أن “محافظة المثنى هي أمانة في عنقك كقائد شرطة جديد لها ويجب الحفاظ عليها، ولقد عقدنا العزم على أن يكون هناك بناء حقيقي للعمل الشرطوي في هذه المحافظة”.  

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق