الاخبار

رئيس وزراء العراق يكشف مخططا “لاغتياله”

كشف رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الخميس، عن تلقيه تقارير أمنية تفيد بوجود مخطط لاغتياله خلال زيارته إلى مدينة الموصل.

وقال الكاظمي في مؤتمر صحفي، إنه بالرغم من تلقيه تقارير أمنية تفيد بوجود مخطط لاغتياله خلال زيارته إلى الموصل، فإنه ذهب “لأنه لا يخاف سوى من ضميره”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية “واع”.

وأضاف: “لقد اعتمدت مبدأ المصارحة ولا أنوي الفوز بالانتخابات عبر الوعود بالتعيينات والمشاريع”، مؤكدا أنه “لا يمتلك طموح انتخابي قادم”.

وبشأن الحوار مع واشنطن، علق الكاظمي، بالقول إن هذا الحوار “سيعتمد على رأي المرجعية الدينية العليا، والبرلمان وحاجة العراق”، معتبرا أنه “امتداد لحوار 2008 وسيعتمد مبدأ السيادة أولا وثانيا وثالثا”.

وتابع: “سنعطي أهمية للحوار مع أميركا وسنقول كفى للحروب والشعارات، لأننا نريد للعراق أن يكون ساحة للسلام وليس للصراع”.

وكشف رئيس الوزراء العراقي عن “تأسيس خلية مع وزير المالية للإصلاح المالي والإداري”، مشيرا إلى أنه “سيتم اتخاذ إجراءات إصلاحية قريبا تخص الوضع المالي والإداري”.

وحول العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، أكد الكاظمي، أنه “لا توجد أية قطيعة بين السلطتين، وستكون العلاقة بينهما تكاملية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق