الاخبار

ترامب يهدد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”بالاغلاق

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإغلاق وسائل التواصل الاجتماعي في أول رد له على محاولة تويتر فرض رقابة على تغريداته، داعيا المنصة لحذف وسم تحذيري وضعته أسفل تغريدتين له وصفهما الموقع بالمضللتين.

وقال إن تويتر أظهر أن كل ما قلناه بشأنهم (هم ورفاقهم) صحيح وسيتم اتخاذ إجراء كبير.
وقال ترمب في تغريدة إن الجمهوريين يشعرون أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي تُسكت أصوات المحافظين تماما وسيقوم بتنظيمها أو إغلاقها قبل أن يسمح بحدوث ذلك، مضيفا “سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها بالقوة قبل أن نسمح بحدوث ذلك”.
وتابع الرئيس الأميركي هجومه على منصات التواصل الاجتماعي متهما إياها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، قائلا إنها حاولت وفشلت عام 2016، و”لن نسمح بتكرار حدوث نسخة أكثر تعقيدا من ذلك”.

وأكد أنه لن يسمح أيضا بإجراء عمليات تصويت واسعة النطاق عبر البريد في البلاد، “لأن من الممكن وقوع عمليات غش وتزوير وسرقة للأصوات. فمن يخدع أكثر سيفوز”.
واختتم قوله مخاطبا منصات التواصل الاجتماعي “أزيلوا ما فعلتموه الآن وفورا”. ويعود أصل الخلاف إلى قيام منصة تويتر بوسم تغريدتين لترامب بأنهما مضللتان، مما دفع الرئيس لشن هجوم على الموقع.
وقال الرئيس الأميركي في إحدى تغريدتيه إن بطاقات الاقتراع بالبريد ستكون احتيالية إلى حد كبير وستؤدي إلى انتخابات مزورة.
وأقدم الموقع على وسم تغريدتي ترامب بعبارة “تحققوا من صحة المعلومات” وتحذير متابعي الرئيس الأميركي -في سابقة هي الأولى من نوعها- من أن هاتين التغريدتين تتضمنان معلومات قد تكون مضللة بشأن عملية التصويت.
وردا على ذلك، كتب ترامب في سلسلة تغريدات أن تويتر تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق