الاخبار

نواب العراق يؤكدون وطنيتهم ويمررون كابينة الإنقاذ

رحبت اوساط شعبية واسعة بالدور الذي لعبه نواب العراق في الجلسة التاريخية التي إنتهى التصويت فيها على حكومة الكاظمي الوطنية قبل لحظات، مؤكدةً ان هذه الحكومة هي خيار عراقي صرف؛ وقد أثبت نواب الشعب العراقي وطنيتهم وشجاعتهم في تمرير الخيارات التي تنسجم مع تطلعات الشعب وآماله وطموحاته.

وأكدت هذه الأوساط في أحاديث ان ” تمرير الحكومة بهذا الاجماع الوطني الفريد والنوعي ايضا، كشف مدى العمق والتلازم بين نواب الشعب العراقي وتطلعات أبناء الشعب الذين انتظروا وصبروا كثيراً، وها هي اللحظة الفاصلة قد حلت وإن الاوان قد آن للخلاص من الدولة المريضة، بل إن عراقا جديدا قد بدأ من هذه اللحظة، وان العراقيين اسسوا نظاماً وطنياً اخر، على أنقاض نظام اجهزت عليه حكومة عبد المهدي المستقيلة”.

وقال علي محمد حسن، ان ” اللحظة الفاصلة اليوم قد كشفت أن عراقا آخر قد بدأ؛ وان الاستجابة من قبل نواب الشعب العراقي قد كشفت أنهم في صف الشعب ومسؤولون عن قرارهم الوطني وقد نجحوا في اختبار حاسم ومحوري”.

وأضاف أن ” تشكيل حكومة الكاظمي الان قد أنهى وطوى صفحة طويلة من الصراعات السياسية والحزبية ومرحلة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق