الاخبار

قيادي في الحشد العشائري يعلن تغطية نصف الحدود بين ديالى وصلاح الدين بـ” كاميرات مراقبة”

اعلن القيادي في الحشد العشائري محمد العبيدي، الجمعة، عن تغطية نصف الحدود بين ديالى وصلاح الدين بكاميرات مراقبة لتحقيق 3 فوائد.
وقال العبيدي في حديث ان”نصف الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين ضمن قاطع حوض العظيم(75كم شمال بعقوبة) تم تغطيتها بكاميرات مراقبة متطورة لتحقيق 3 فوائد امنية في ان واحدها ابرزها رصد محاولات التسلل المتكررة لخلايا داعش الارهابي من صلاح الدين صوب القرى المحررة في العظيم لمهاجمة النقاط الامنية او القرى”.
واضاف العبيدي،ان” اغلب كاميرات المراقبة تم شراءها باموال الاهالي في مسعى للاعتماد على التقنيات الحديثة في مواجهة الارهاب خاصة وان الكاميرات لديها القدرة على الرؤية الليلية والرصد لمسافات بعيدة جدا ما يساعد على اي تعقب ومتابعة اي حركات مشبوهه والاستعداد لها مبكرا مؤكدا بان معدلات التسلل انخفضت بنسبة جيدة بسبب فعالية كاميرات المراقبة”.
وتعد الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين من المناطق الغير مستقرة بسبب نشاط خلايا تنظيم داعش خاصة في القرى المهجور ضمن حدود صلاح الدين والتي تحاول من خلالها داعش التسلل صوب مناطق محررة للاضرار بامنها الداخلي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق