الاخبار

الصناعات الوطنية ودورها الريادي والقيادي

شبكة أنباء العراق …

بخطاب مباشر وجهه النائب (كاظم فنجان الحمامي) الى رئيس المجلس الاقتصادي الوزاري تناول فيه الضرورات الملحة لوضع خطة عمل جادة ومحكمة لدعم الصناعات الوطنية، وإعطاء القطاع الخاص الدور الريادي والقيادي في العملية التنموية الناهضة، وبما يخفف عن الدولة الأعباء الإضافية المتراكمة. . .
مؤكداً في خطابه على ان الصناعة الوطنية هي طوق النجاة القادر على إنتشال البلاد من أزماتها الاقتصادية. .
ومعبراً عن أسفه لأنها لم تحظ حتى الآن بالاهتمام الكافي. فقد تعمقت جراحاتها بسبب البيروقراطية الموروثة والعقبات التي وضعتها دوائر الدولة، وبسبب إرتفاع اسعار الطاقة، وتشدد الجهاز المصرفي في منح التسهيلات الائتمانية، وارتفاع الحد الادنى للأجور، إضافة إلى تراجع تنافسية بعض الصناعات على الصعيد المحلي والخارجي، ويظهر ذلك جليا من خلال تراجع تدفق الاستثمارات الى هذا القطاع الهام، وتراجع الطلب الخارجي على بعض الصناعات، وحاجة العاملين في هذا القطاع لتفعيل التشريعات والقرارات المتعلقة بإعطاء الأولوية للمنتجات ذات المنشأ الوطني. .
وطالب في خطابه الوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية بالالتزام بالقرارات والأنظمة المعمول بها والمتعلقة بحماية الصناعات ودعمها. .
مبديا تأسفه لقيام بعض الجهات الحكومية بإعتماد سلع أجنبية واستبعاد المنتجات الوطنية، وتفصيل المناقصات في الكثير من المشاريع العامة بما يتناسب والمواد المستوردة. .
محذرا من خطورة التحديات الاقتصادية الصعبة التي يواجهها العراق. .
وأوصى (الحمامي) في ختام خطابه بتضافر الجهود الوطنية وتوظيفها في سبيل دعم المنتج المحلي وتذليل العقبات الكثيرة التي تقف في طريق الصناعيين. .

user

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق