المقالات

هل بدأت الحملة الانتخابية مبكرا في بغداد..

بقلم: الدكتور عبدالحسين الوائلي.
اليوم الاثنين وهو يوم مشهود في تاريخ البشرية يوم ولادة الرسول الاعظم صل الله عليه وآله وسلم حسب معظم الروايات ..وهو يوم سبطي الرحمة الحسن والحسين عليها السلام…
ماشهدته بغداد في يوم الاثنين الموافق 4كانون الثاني من انتشار امني كثيف للشرطة الاتحادية والجيش والقوات الخاصة في اغلب شوارع بغداد الحبيبة وماتبع ذلك من اختناقات مرورية شديده وارباك في التنقل …
الملاحظ للمشهد يشعر بان هنالك حدث واقرب مناسبة وطنية هي ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل ..واتضحت الصورة في المساء لتشير بتجوال السيد الكاظمي في العاصمة بغداد…
ومن حقه أن يتفقد أبناء شعبه
ومن الاماكن التي زارها ساحة التحرير التي أوصلته إلى رئاسة الوزراء..
مستصحبا معه كفتي الميزان في العاطفة العراقية..
أحدهما رياضي تشهد له ساحات كرة القدم العراقية والعربية والدولية على إنجازاته ورفعه علم العراق عاليا في تلك المحافل وهو شخص محبوب طالما تغنى العراقيون باسمه لما حققه لهم من السعادة والفرح في بلد فقدها في أغلب العقود …
عدنان درجال بهدفه على كوريا الجنوبية قاد العراق للتأهل لكأس العالم في المكسيك 86 وهو من أبرز الأحداث المخلدة في الذاكرة العراقية لجيل الستينات وما سبقهم ….
الكفة الأخرى هي لقائد شجاع لايهاب الموت تغنت به ساحات الوغى في معارك التحرير في كل محافظات العراق الغربية منها حيث ردد اسمه ابن الموصل وصلاح الدين قبل بغداد والناصرية..وهو من أبرز الشخصيات التي طالب بها متظاهروا ساحة التحرير لتولي رئاسة الوزارة…لما لهو من نزاهة وكفاءة وإخلاص وهو ما أشكل عليه في حكومة السيد عادل عبد المهدي حيث أحيل إلى الامرة …
السيد الكاظمي باصطحابه هذين العلمين اللذان لهم حضور جماهيري يكاد يفوق حضوره…
إشارة واضحة على أن الحملة الانتخابية بدأت مبكرا ..وهي عابرة للطائفية ورموزها لهم حضور وقبول في الساحة السياسية..
فهل بدأت المعركة الانتخابية فعلا …
وخصوصا اذا علمنا أن التيار الصدري يستعد بقوة لخوض الانتخابات…
هذا ما تخبرنا به الايام القادمة…

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق