المقالات

حسقيل 2021

بقلم :الدكتور عبد الحسين الوائلي..
نحن لانتبع المنهج النفسي في مخاطبة الشعور والعاطفة حتى لايسلم العقل لتلك الحقائق ولانعتبرها مسلمات .وهو مايذهب إليه البعض في انتقاد من يقارن واقع العراق الحالي بعد 2003 مع واقعة الممتد منذ تأسيس الدولة العراقية حيث نعتمد ماينقل ومقارنته بواقعنا المرير الذي نعيشه ونحن جزء منه ..
فالعراق البلد الوحيد الذي ماضيه اجمل من حاضره وهذا لايختلف عليه اثنان..
يبقى ذكر الرجال بأفعالهم وهو مايخلدهم كل ما مر طيف ودار حديث عن الحكمة والقيادة وحسن التصرف التي تمهد الطريق ليبوء البلد مركز ريادي بين الأمم …
كلما ذكر ساسون حسقيل رغم أننا لم نراه ولكن قرأنا تاريخ مشرف لرجل ينتمي العراق ولاينتمي لديانته ومذهبه ….
هل هم احرص على سمعة البلاد من أناس لبسوا العباءة الإسلامية التي أسسها القران المجيد والعترة الطاهرة ليصبح منهج لو اتبعوه لكان البلد في مقدمة الدول في الرفاهية والاستقرار السياسي والاقتصادي ..ولاصبحت الهجرة عكسية إلى البلاد التي يحكمها الإسلاميون…
ساسون حسقيل اليهودي العراقي الأصل والفعل …
تبؤا ماتبؤء من مناصب طيلة الحكم العثماني للعراق وأصبح عضو دائم في مجلس الأمة واول وزير مالية للدولة العراقية عندما لم يعرف معظم دول الغرب اصول التعاملات المالية كان هو البارع ..وهو الحكيم في رسم سياسة البلد المالية حيث انتدب للتفاوض مع بعض أعضاء حكومةياسين الهاشمي ..مع الشركة التركية الانكليزية للنفط ..وفرض أن يكون التعامل بالشلن الذهبي رغم اعتراض بعض أعضاء الوفد الا انهم في النهاية اتضحت لهم صحة مااراده ساسون…..
تذكرت ساسون العراق الحديث بعد أن نشر في مواقع التواصل الرسالة التي وجهها الدكتور موفق الربيعي موجهة إلى الحاج ابو حسن السيد هادي العامري …
ومن بين الأسطر يريد أن يخبره بأنه اسلامي يميل إلى الجمهورية الإسلامية وله علاقات مع معظم الكتل السياسية ومن ضمنها الكردية والسنية وليست الطائفية
منها وله عدة شهادات مرموقة .وقرابته من اياد علاوي
رغم اختلاف التوجه ….
لتعاد المقارنة بين ساسون 1921 وساسون 2021 الذي انهك البلاد والعباد بأفكاره التي زادت الفقراء فقرأ واغدقت على الأغنياء
غنى …
ولنا المقارنة على مافعله اول وزير مالية في الحكومة العراقية ومافعله وزير الصدفة والتزكية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق