الاخبار

الدفاع النيابية توصي بتكثيف الجهد الاستخباري وملاحقة مطلقي الصواريخ على الخضراء

شبكة أنباء العراق

أوصت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الخميس، بضرورة تكثيف الجهد الاستخباري لكشف المتورطين بقصف المنطقة الخضراء ببغداد، فيما أشارت إلى أن استهداف البعثات أمر مرفوض.

وقال عضو اللجنة علي الغانمي، في تصريح صحفي، إن :”قصف المنطقة الخضراء واستهداف البعثات الدبلوماسية يعد استهدافاً للمدنيين المتواجدين في المنطقة ذاتها”.

وأضاف أن “السفارة الأمريكية مؤسسة دبلوماسية كبيرة، وما يشاع حول أنها تمثل مجلس قرار القيادة الأمريكية غير صحيح”.

وأشار إلى أن “استهداف السفارات المتواجدة في الأراضي العراقية، بما فيها الأمريكية أمر مرفوض، لذلك على الحكومة كشف المنفذين”، داعياً  إلى “تكثيف الجهد الاستخباري للكشف عن القائمين بهذه الأفعال، حتى لا تلفق الاتهامات بالجهات الوطنية العراقية”.

وأوضح أن “التعامل مع الجانب الأميركي يجب أن يكون من خلال اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين”.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أكد في وقت سابق أن قصف المنطقة الخضراء عمل إرهابي وجبان، والصواريخ سقطت على العراقيين وأصابتهم، مشيراً إلى توقيف مجموعة من المشتبه بهم بالوقوف وراء القصف الصاروخي الذي تعرضت له المنطقة الخضراء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
FacebookTwitterYoutube
إغلاق